مؤكداً ضرورة احترام إرادة الشعوب.. حمد بن جاسم: دول عربية وإسرائيل وراء أحداث السودان

حمد بن جاسم
  • 13 نوفمبر 2021
  • لا توجد تعليقات

رصد التحرير

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – اتهم رئيس وزراء قطر الأسبق، حمد بن جاسم، الجمعة، “دولة عربية” ساهمت مع إسرائيل بوقوع أحداث السودان الأخيرة رغم “ترويجها” لتحول اهتمامها نحو “الاقتصاد والتنمية”.
وكتب بن جاسم عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “إن ما جرى ويجري في السودان ما هو إلا من النتائج الأولى للتخطيط والتنسيق والتعاون بين إسرائيل ودولة عربية للأسف، مع العلم أن تلك الدولة كانت تروج في المحافل الغربية بأنها غيرت سياستها وبدأت تهتم الآن فقط بالاقتصاد والتنمية”.
وأضاف رئيس وزراء قطر الأسبق قائلا: “على أن هدفي هنا ليس نقل الأخبار، بل أريد أن أؤكد أننا نحتاج لأن نحترم وندعم إرادة الشعوب وألا نتدخل لفرض سياستنا، سواء كانت ناجحة أو فاشلة، أو قناعاتنا على الغير”، حسب قوله.
وتزامنا مع هذه التغريدة، كتب مستشار ريس الدولة في الإمارات، أنور قرقاش تغريدة قال فيها: “أشفقت على وضعه عند قراءة تغريدته، فهو ليس أكثر من باحث عن دور بعد أن فقد موقعه وأصبح صوتاً من الماضي ارتبط بالفتن والمؤامرات، سيرته العملية خليط غريب من التناقضات، ورغم كل الجاه والمال إلا أن الحكمة غائبة عنه، ويبقى حديثه مجرد صدى صوت بالكاد يُسمع”، وقد ربط مستخدمو تويتر هذه التغريدة بما كتبه بن جاسم.

وكان قد شهد السودان انقلابا عسكريا نفذه الجيش بقيادة رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، ما أسفر عن اعتقال عدد من وزراء الحكومة المدنية على رأسهم رئيسها عبدالله حمدوك.

قرقاش يرد على حديث بن جاسم عن وقوف إسرائيل و”دولة عربية” وراء أحداث السودان
شن المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أنور قرقاش، هجوما لاذعا على رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، بعد حديثه عن وقوف إسرائيل و”دولة عربية” وراء أحداث السودان.
وقال قرقاش عبر “تويتر” مساء الجمعة دون ذكر اسم بن جاسم: “أشفقت على وضعه عند قراءة تغريدته، فهو ليس أكثر من باحث عن دور بعد أن فقد موقعه وأصبح صوتا من الماضي ارتبط بالفتن والمؤامرات”.
وأضاف قرقاش: “سيرته العملية خليط غريب من التناقضات، ورغم كل الجاه والمال إلا أن الحكمة غائبة عنه، ويبقى حديثه مجرد صدى صوت بالكاد يسمع”.
ويأتي ذلك في سياق تغريدة نشرها سابقا بن جاسم قال فيها: “إن ما جرى ويجري في السودان ما هو إلا من النتائج الأولى للتخطيط والتنسيق والتعاون بين إسرائيل ودولة عربية للأسف، مع العلم أن تلك الدولة كانت تروج في المحافل الغربية بأنها غيرت سياستها وبدأت تهتم الآن فقط بالاقتصاد والتنمية”.
وتأتي هذه التصريحات بعد أن توصلت قطر من جهة والإمارات والسعودية والبحرين ومصر من جهة أخرى في 5 يناير 2021 إلى اتفاق في العلا السعودية أنهى الأزمة الخليجية التي اندلعت في صيف 2017.

المصدر: RT

الوسوم رصد-التحرير

التعليقات مغلقة.