المحاكمة فضحت تلفيق التهم

المؤتمر السوداني: حملة اعتقالات والنظام بمحاكمة عاصم ينقل المواجهة لمربع آخر

نضال أحمد
  • 29 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلن حزب “المؤتمر السوداني” رفضه قرار “محكمة الخرطوم شمال” الذي قضى بإدانة الطالب عاصم عمر، تحت المادة 130 القتل العمد.

وقال الحزب في بيان أصدره عقب صدور حكم المحكمة اليوم (الثلاثاء 29 أغسطس) إنه متأكد من براءة عاصم وعدم ارتكابه للجريمة التي أدانته في شأنها المحكمة، وأشار إلى أن جرائم القتل لا تتفق مع أخلاق وسلوكيات الحزب و”مؤتمر الطلاب المستقلين”.

وأبان حزب المؤتمر السوداني في بيانه أن البراءة أظهرتها جلسات المحاكمة، التي فضحت تلفيق التهمة وعجز الاتهام عن إقناع المحكمة بإدانة عاصم.

وعبر الحزب عن استغرابه من تصرف القاضي الذي لجأ إلى إدانة الطالب، عبر استدعاء شاهد المحكمة، وهو شاهد تخلى عنه الاتهام، لعلمه بعدم جدواه  بدلاً من شطب القضية وإعلان براءته  .

وحمًل حزب ” المؤتمر السوداني” في بيانه النظام الحاكم مسؤولية صدورالحكم، وقال إنه أراد بهذا القرار أن ينقل معركته مع الحزب و القوى الوطنية الأخرى لمربع آخر من المواجهة الشاملة، وقال إن حزبهم على أتم الجاهزية لخوض هذه المعركة، ولن تثنينه حملات الاعتقالات، وأن السجون ستزيدهم قوة في المواجهة.

وأشار البيان إلى أن الأجهزة الأمنية بدأت حملة اعتقالات لقيادات الحزب وقامت باعتقال عضو الحزب في مدينة عطبرة صالح عمر، وعضو الحزب بالخرطوم نبيل النويري، وعضوة مؤتمر الطلاب المستقلين نضال أحمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*