طالبوا بسداد مليار جنيه مديونية لدى الحزب

20 قيادياً بـ “التحرير والعدالة” يقدمون استقالات جماعية ويقاضون الحزب

بحر أبو قردة
  • 01 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

 

الخرطوم -التحرير:

شرع نحو 20 قيادياً من قيادات حزب “التحرير والعدالة” الذي يقوده بحر إدريس أبو قردة وزير الصحة، في اتخاذ إجراءات قانونية، لمقاضاة الحزب، ودفعوا باستقالات جماعية.

وقال القيادي بالحزب وأمين العلاقات الخارجية (المستقيل) جمال موسى الصافي لـ (التحرير) إنهم شرعوا في مقاضاة الحزب ومطالبته سداد مبلغ مليار جنيه، وهي مديونية واجبة السداد، وتمثل كُلفة   الحملات الانتخابية لـ 14 مرشحاً عن الحزب، في الدوائر الجغرافية بشمال دارفور، خلال الانتخابات الأخيرة في العام 2015 وكان الحزب التزم سدادها للمرشحين.

وأشار إلى أنهم شرعوا في إجراءات التقاضي بعد أن تنصل رئيس الحزب أبو قردة من التزامه السابق في شأن سداد المبلغ، رغم التسوية التي تم الاتفاق عليها بين المرشحين وقيادة الحزب.

وشكا الصافي من تهميش قيادة الحزب لهم، وتعمدها أبعادهم من التشكيل الوزاري الأخير، ودفعها قيادات في الجهاز التنفيذي بالمركز والولايات مرفوضة من قواعد الحزب.

____________________

 

التعليقات مغلقة.