جرين نقل رسالة صريحة لسلفاكير

أميركا: مراجعة كاملة لسياستنا تجاه جنوب السودان وندعو لوقف إطلاق النار

  • 04 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – رصد التحرير:

أكد رئيس الوكالة الأميركية للتنمية الدولية مارك جرين ،أن الولايات المتحدة ستراجع الدعم، الذي ظلت تقدمه لدولة جنوب السودان، لمدة أربعة أعوام من الحرب الأهلية التي شهدت هجمات وحشية على مدنيين.

وقال في تصريحات عقب أول زيارة إلى أفريقيا، بصفته مسؤول ملف المساعدات في إدارة الرئيس دونالد ترامب، إنه دعا رئيس جنوب السودان سالفا كير لأن يأخذ على محل الجد جولة محادثات إقليمية جديدة بشأن السلام، ودعاه إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وذكرت رويترز أن المسؤول الأميركي التقى رئيس جنوب السودان لمدة 45 دقيقة (الجمعة 1 سبتمبر) لنقل رسالة صريحة من واشنطن وسط مخاوف بشأن وقوع أعمال وحشية، وتفاقم الاضطرابات وانعدام القانون ومعاملة وكالات المساعدات، وأشارت الوكالة إلى أن اللقاء يدل على أن إدارة ترامب ستعيد النظر في دعم سلفاكير ميارديت، الذي وصل إلى السلطة بدعم واشنطن عندما انفصل الجنوب عن السودان في العام 2011.

وقال جرين في مقابلة كان محظور نشرها حتى يغادر البلاد لدواع أمنية “إننا حقيقة ندعم شعب جنوب السودان لكن الموقف تدهور إلى الحد الذي يصبح فيه من الملائم أن نجري مراجعة كاملة لسياستنا تجاه جنوب السودان.

التعليقات مغلقة.