لا حوار مع النظام قبل “تهيئة المناخ”

الدقير لـ (التحرير): “الشعبي” جزء من الحكومة وعليه أن يقنعها بمبادرته

عمر الدقير
  • 06 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

 

الخرطوم – التحرير:

شدد حزب “المؤتمر السوداني” عمر يوسف الدقير، على ضرورة أن يسبق مبادرة حزب “المؤتمر الشعبي”، التي أطلقها لوقف الحرب واحلال السلام، التزام كامل من قبل الحكومة، بإنجاز مطالب تهيئة المناخ للحوار.

وقال الدقير لـ ( التحرير) إن أية مبادرة للحل السياسي، لابد أن يسبقها التزام من قبل النظام  بتحقيق شروط تهيئة المناخ،  لحوار سياسي حقيقي وجاد، مشيراً إلى أن هذه الشروط بحت الحناجر من كثرة ترديدها، وأوضح  أنها  ( الشروط) تتمثل  في وقف الحرب، وإغاثة المنكوبين، وإشاعة الحريات العامة ، واتفاق الجميع قبل الجلوس للحوار على تأسيس وضع انتقالي كامل، لتنفيذ ما يُتفق عليه،  وأكد أن أية مبادرة لا تبدأ من هذه النقطة محكوم عليها بالفشل، وقال “لن ندخل مع النظام في أي حوار مالم يحقق شروط تهيئة المناخ لحوار حقيقي جاد ومثمر”.

وأضاف رئيس المؤتمر السوداني: إن حزب “المؤتمر الشعبي”  جزء من الحكومة الآن،  لذلك كان حرياً به  أن يتقدم بمبادرته هذه للحكومة، وإذا كان عاجزاً عن اقناع الحكومة بمبادرته،  سيكون عن سواها أعجز، وقال” إن المنطق يقول هذه الحكومة، هي حكومته، وهو جزء أساسي منها، إلا اذا كانت مشاركته مجرد ديكور، ولا يقدم ولا يؤخر”.

التعليقات مغلقة.