أمير الكويت يؤكد “تجنب التصعيد العسكري”

صباح يعلن استعداد الدوحة لبحث المطالب الـ 13 و ترمب مستعد للتدخل

ترمب وصباح في المؤتمر الصحافي
  • 08 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

لندن – التحرير:

شكل إعلان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، استعداد الدوحة لبحث المطالب الـ 13 التي قدمتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بعدما قطعت علاقاتها مع قطر، أبرز ما جاء في مؤتمر صحافي مشترك عقده الشيخ صباح و الرئيس  الأميركي دونالد ترمب (7 سبتمبر) في واشنطن، وأكد أمير الكويت في هذا السياق أن  “قطر مستعدة  لأن تلبي كل المطالب “.

وكان الشيخ صباح، الذي يقود وساطة تحظى بدعم دولي كبير، قال إن قطر وافقت على المطالب الـ 13 ونحتاج للجلوس معاً للتباحث، وأضاف ” إن الـ 13 بنداً ليست مقبولة جميعاً” و” كل شيء يمس السيادة لا نقبله” وبدا متفائلاً بحل الأزمة، وقال ” أنا متفائل بأن الحل سيأتي قريباً جداً”، كما رأى أن ” ليس من مصلحة قطر أن تبقى خارج السرب، ويجب أن تكون مع أخواتها دول مجلس التعاون” الخليجي.

وبدا لافتاً أن أمير الكويت قال “نجحنا في تجنب التصعيد العسكري في أزمة قطر”، وفيما شدد على أن قطر مستعدة لبحث المطالب الـ 13، وأن ليس كل المطالب موافق عليها، أوضح أنه بحث مع ترمب “الخلاف المؤسف بين الأشقاء في الخليج وجهودنا لتطويقه”.

من جهته أبدى الرئيس ترمب استعداده للتدخل والوساطة لحل الأزمة، وأعرب عن اعتقاده في إمكان التوصل إلى اتفاق سريعاً.

وقال “إذا تسنت لي المساعدة في التوسط بين قطر والإمارات والسعودية على الأخص، فإنني سأكون مستعدا لفعل ذلك وأعتقد أنه سيكون لديكم اتفاق على نحو سريع للغاية”.

ولوحظ تشديد ترمب على أهمية تنفيذ نتائج القمة الاسلامية الأميركية التي شهدتها الرياض في شأن وقف تمويل الإرهاب، وأرسل “رسالة قوية للمنظمات الإرهابية ودول الإقليم بأن الإرهابيين لن ينتصروا”، وشدد على أن ” ما أريده هو ايقاف تمويل الإرهاب “.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*