قبيل جلسة النطق بالحكم في 24 سبتمبر

ناشطون في بورتسودان وكسلا ينظمون حملات مناصرة للطالب عاصم عمر

عاصم عمر
  • 09 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

بورتسودان – كسلا – التحرير:

نفذ ناشطون بمدينة بورتسودان (الجمعة 8 سبتمبر) حملة مناصرة لطالب جامعة الخرطوم عاصم عمر حسن، الذى قد يواجه عقوبة الإعدام، و قاموا مخاطبات جماهيرية بسوق هدل وسوق ديم سواكن وسوق المنقبة، وتناول المتحدثون أبعاد القضية، وأكدوا أن التهمة التي يواجهها عاصم ملفقة، ودعوا إلى الضغط من أجل العدالة.

وفيما أشاروا إلى ازدواجية وانتقائية العدالة، أكدوا أن جمهور البحر الأحمر الذي تفاعل مع المخاطبات سيقف بقوة من أجل وضع حد للتلاعب بالقانون واتخاذه مطية لتحقيق الأهداف القمعية.

وفي مدينة كسلا نظم ناشطون حملة مناصرة للطالب عاصم عمر بتوزيع قصاصات ورقية في أحياء السواقي الجنوبية والسبيل وسوق حي الشعبية وسوق الدومة في الختمية القديمة، مؤكدين أن الاستهداف المستمر من قبل النظام للحركة الطلابية لن يمنعهم من مواصلة المطالبة بإسقاط النظام.

يُشار إلى عاصم ينتظر  النطق بالحكم، في جلسة ستعقدها  محكمة “الخرطوم شمال” يوم 24 سبتمبر الجاري، و قد يصل الحكم للإعدام، بعدما ادانته المحكمة بتهمة القتل،تحت المادة 130 من القانون الجنائي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*