علي الحاج: تحفظات لـ”الشيوعي” ومحاذير

“الشيوعي” و “الشعبي”: وقف الحرب لن يتحقق دون حل عادل يعالج أسبابها

محمد مختار الخطيب
  • 11 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

اعترف حزب “المؤتمر الشعبي” بتحفظ الحزب “الشيوعي” على بعض النقاط بشأن “مبادرته” لوقف الحرب واحلال السلام”. ويُشار إلى أنه لم تنشر حتى الآن تفاصيل المبادرة.

وأوضح بيان تلقت (التحرير) نسخة منه، أنه تم في لقاء الأمين العام لـ”الشعبي” د. علي الحاج محمد مع سكرتير الحزب “الشيوعي” محمد مختار الخطيب، الاتفاق على أن الوقف الشامل للحرب لن يتحقق دون حل عادل ينهي الحرب، ويعالج أسبابها ويوفر الحريات، بحسبان أنها  تمثل شرطاً ومدخلاً أساسياً، لحل قضايا الوطن .

وأشار الحاج في تصريحات بالمركز العام لـ”الشعبي” (الاحد 10 سبتمبر) إلى أن حوارهم مع “الشيوعي” هو شكل من أشكال التواصل للقاءات تمت من قبل، وتهدف إلى ايجاد إجماع وطني، حول بعض القضايا غير الخلافية، والتي تشمل قضايا الحريات، وإيقاف الحرب وإحلال السلام.

وقال الأمين العام لـ” الشعبي” إن هدفهم من تلك اللقاءات معرفة رأي القوى السياسية خارج نطاق الحكومة، وأشار إلى أن الحزب الشيوعي لديه بعض التحفظات والمحاذير، وإنهم يقدرون تحفظاتهم بشأن الصدقية وضرورة أن يكون الحل شاملاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*