الجمهور تجاوب مع هتافات عاصم والأمن يشتبك مع طلاب

عاصم يهتف بعد الحكم بإعدامه “ثورة، ثورة، حتى النصر” واعتقال طالبين

مشهد خارج قاعة المحكمة
  • 24 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أصدر قاضي “محكمة جنايات الخرطوم شمال” عابدين ضاحي اليوم (الأحد 24 سبتمبر) حكماً بإعدام الطالب عاصم عمر حسن، بعدما كانت المحكمة أدانته في جلسة 29 أغسطس الماضي، تحت المادة 130 من القانون الجنائي (القتل العمد)؛ و سترفع الأوراق للمحكمة العليا، لتأييد الحكم بعد انقضاء مدة الاستئناف المحددة بـ 15 يوماً.

وهتف عاصم بعد النطق بالحكم عليه (ثورة، ثورة، حتى النصر)، (سقطت، سقطت، يا كيزان)، وغيرها من الهتافات التي تدعو إلى النضال، فيما كانت قوة من الشرطة تقوده من قاعة المحكمة إلى خارجها، وقد تجاوب الحضور داخل المحكمة مع هتافات عاصم، وشارك بعضهم في ترديد الهتافات، وشهدت المحكمة حضوراً كثيفاً من القوى السياسية.

وقامت الأجهزة الأمنية المكلفة بتأمين المحكمة باعتقال طالبين، عند المدخل العلوي للمحكمة، كانا يرددان هتافات تندد ببطش النظام بالطلاب، أما المدخل الشرقي فشهد مشادات واشتباكات بين أجهزة أمنية وطلاب بعد اعتقال الطالبين.

وكانت السلطات اعتقلت الطالب عاصم على خلفية اتهامه بقتل ضابط شرطي، أثناء الأحداث التي شهدتها جامعة الخرطوم في مايو من العام 2016.

 

التعليقات مغلقة.