حَمًل الحكومة مسؤولية ما حدث

“الأمة القومي” يطالب بلجنة تحقيق دولية حول “كلمة” وينتقد “اليوناميد”

فضل الله برمة
  • 26 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

دان حزب “الأمة القومي” استخدام العنف المفرط من قبل أجهزة الحكومة، الذي أدى لوقوع عدد من القتلى والجرحى، وحَمًل مجلس التنسيق الأعلى بالحزب، الحكومة مسؤولية ما حدث في معسكر “كلمة” بولاية جنوب دارفور.

جاء ذلك في اجتماع عقده المجلس (الاثنين 25 سبتمبر) برئاسة اللواء (متقاعد) فضل الله برمة ناصر رئيس الحزب بالإنابة، وطالب المجلس بلجنة تحقيق دولية، لمعرفة حقيقة ما جرى في ” كلمة”، كما دعا إلى توفير العلاج اللازم للجرحى، وإرجاع المفقودين، ومعاقبة من كانوا سبباً في الأحداث.

وأشار حزب “الأمة القومي ” في بيان عقب اجتماع مجلس التنسيق الأعلى، إلى تقصير البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (اليوناميد) بمدينة نيالا في حماية المدنيين في المعسكر، وطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه تحقيق السلام في دارفور وكل أنحاء السودان.

ووجه مجلس التنسيق، الأمانة العامة لحزب الأمة، بمتابعة الأوضاع، وموافاته بتقرير شامل، يبنى عليه الحزب الخطوات القادمة، لمصلحة الأمن والاستقرار في دارفور.

التعليقات مغلقة.