إذا امطرت السماء بلحا افتح فمك
5 ملايين دولار تعويض لكل أسود فى سان فرانسيسكو

إذا امطرت السماء بلحا افتح فمك <br> 5 ملايين دولار تعويض لكل أسود فى سان فرانسيسكو
  • 20 يناير 2023
  • لا توجد تعليقات

محمد يوسف وردي

الحظ لا يدقّ الأبواب بطريقة عشوائية.. المهم أن تكون موجوداً فى سان فرانسيسكو حين يدقّ الحظ بابك !
يا جمال حظ السودانيين القدامى فى مدينة سان فرانسيسكو فقد ( باضت لهم في القفص ) كما يقول المثل المصرى ، وصار بامكان كل واحد منهم ان يتوقع الحصول على 5 مليون دولار كاش داون اذا اثبت انه مؤهل لذلك فى اطار جبر الضرر الذى سيقوم مجلس المدينة لدفعه كتعويض للسود فى حال تمت اجازة الاقتراح.
سينظر مجلس مدينة سان فرانسيسكو في خطة التعويضات التى تهدف إلى إصلاح قرون من الأذى والتدمير لحياة ومجتمعات السود في المدينة.حيث قدمت لجنتها الاستشارية للتعويضات مسودة الاقتراح لقادة المدينة ويقول القائمون عليه إنه سيعالج أي خسائر اقتصادية تكبدتها مجتمعات السود .
ويتضمن مشروع الاقتراح عددًا من التوصيات المالية بما في ذلك دفع مبلغ إجمالي قدره 5 ملايين دولار لمرة واحدة لكل مؤهل من سان فرانسيسكو.
‎ ولكى تكون مؤهلاً للحصول على تعويضات ، يجب أن تكون 18 عاما واكثر ومن سكان سان فرانسيسكو ، وأن تكون أمريكيا من أصل أفريقي أو أسودا في المستندات العامة لمدة 10 سنوات على الأقل ، وتستوفى معيارين من ثمانية معايير إضافية ، بما في ذلك الولادة أو الهجرة إلى المدينة بين عامي 1940 و 1996 بالإضافة إلى إثبات ما لا يقل عن 13 عامًا من الإقامة ؛ وأن تكون قد سجنت بسبب “الحرب الفاشلة على المخدرات” أو كونك سليلًا مباشرًا لشخص كان قد تم استعباده من خلال العبودية الأمريكية قبل عام 1865 ؛ او نزحت بين عامي 1954 و 1973 أو كنت من نسل شخص فعل ذلك ، وأن تكون جزءًا من مجموعة مهمشة عانت من التمييز في الإقراض في المدينة بين عامي 1937 و 1968 أو في المجتمعات التى اعيد تخطيطها داخل المدينة بين عامي 1968 2008 .
‎يتضمن الاقتراح عشرات التوصيات المتعلقة بالتعويضات المالية ، والإسكان ، وخلق فرص العمل ، والتعليم ، والصحة والسياسة المحلية
ومعروف ان سان
‎فرانسيسكو لم تعتمد رسميًا مؤسسة عبودية فى تاريخها ، لكن اللجنة رأت ان قيم الفصل والتفوق الأبيض والقمع المنهجي والإقصاء للسود تم تقنينها وتنفيذها
فى المدينة.
عندما جئت الى امريكا كان هدفى هو الاستقرار فى سان فرانسيسكو لليبراليتها
المعروفة ، لكن واحد مسخوط من أهل المحس فى الساحل الشرقى حذرنى من العيش فى كالفورنيا بحجة انها معرضة للزلازل ، اليوم اتصلت به وحدثته عن الملايين التى ستتساقط كالبلح فصار يولول وهو يقول لى : اذا كنت انا أهبل ودرويش ليه ما أديتنى قلمين يفوقونى!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*