السلطات الأمنية تضع يدها على الدقيق

تفاقم أزمة الخبز بمحلية مروي وعودة الصفوف أمام المخابز

  • 14 أكتوبر 2017
  • لا توجد تعليقات

مروي – التحرير:

تفاقمت أزمة الخبز مجدداً بصورة لافتة في مناطق محلية مروي، وتوقف كثير من المخابز بسبب عدم وصول حصة الدقيق المخصصة إليها، في وقت لجأت فيه مخابز أخرى لتحديد كمية الخبز للمواطن في حدود خمسة جنيهات فقط.

وكشف عدد من المواطنين لـ (التحرير) عن معاناتهم في الحصول على الخبز، وأشاروا إلى عودة الصفوف أمام المخابز، وكانت قد اختفت منذ أوائل التسعينيات؛ وقال بعض أصحاب المخابز: “إن السلطات الأمنية بالمحلية وضعت يدها على الدقيق، وتشرف على توزيعه على المخابز ، وإن الكميات التي توزع لهم قليلة مقارنة بالحصة التي كانت قبل الأزمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*