حزمة مساعدات لضحايا التشرد القسري ونقص التغذية

المفوضية الأوروبية: أكثر من 4 ملايين سوداني يحتاجون إلى مساعدات عاجلة

  • 24 أكتوبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلنت المفوضية الأوروبية عن حزمة مساعدات إنسانية وانمائية للسودان، بقيمة 106 ملايين يورو، لمساعدة الأشخاص المتضررين من التشرد القسري، ونقص التغذية وتفشي الأمراض والظروف المناخية الصعبة.

وأكد بيان أصدرته المفوضية (الاثنين 23 اكتوبر) وحصلت (التحرير) على نسخة منه، أن نحو أكثر من 4 ملايين شخص في السودان يحتاجون حالياً إلى مساعدات عاجلة، وأوضحت أن الاعلان عن الدعم جاء بمناسبة زيارة المفوض الأوروبي للمساعدات الانسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستيليانيدس، لمشروعات المساعدات الإنسانية للاتحاد الأوروبي في السودان.

وقالت المفوضية إن الوضع في السودان ما زال حرجاً، وأن الملايين نزحوا لسنوات عديدة من قرى في دارفور، وأشارت إلى استجابة التمويل الجديد المقدم من الاتحاد الأوروبي لاحتياجات النازحين داخلياً واللاجئين للإقليم من جنوب السودان، وأكدت مساعدة المعونة الإنسانية بمبلغ 46 مليون يورو، لتوفير الإغاثة المنقذة للحياة لأشد السكان ضعفاً، وفتح الطريق لوصول المعونات الإنسانية في جميع أنحاء البلاد.

وأشار البيان إلى التزام الاتحاد الأوروبي تقديم الدعم المباشر لشعب السودان، موضحاً أن حزمة المساعدات الانمائية الجديدة، التي تبلغ قيمتها 60 مليون يورو، ستساهم في تعزيز جهودهم المستمرة من خلال صندوق الطوارئ في افريقيا، التابع للاتحاد الأوروبي.

وقال مفوض التعاون الدولي والتنمية نيفين ميميكا إن مبلغ الـ46 مليون يورو  من حزمة الدعم سيساعد  على الاستجابة للاحتياجات الإنسانية الأكثر الحاحاً في مجالات الغذاء والصحة والتعليم والحماية والمأوى  والمياه، كما أشار إلى أن الحزمة تعتبر فرصة لتنفيذ مشاريع التنمية البشرية، بالتركيز على تقديم الخدمات الأساسية في محلية أبيي ومعالجة نقص التغذية في شرق السودان ومناطق التهجير القسري في دارفور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*