خمسة ملايين شخص يعانون من نقص المواد الغذائية

تحذيرات من خطر مجاعة في جنوب السودان ومنظمات دولية تطالب بحل سلمي للحرب

من مظاهر نقص الغذاء
  • 07 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

حذرت منظمات إغاثة عالمية، من إمكانية مواجهة بعض مناطق جنوب السودان خطر المجاعة، وقال برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الاغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة أن نحو خمسة ملايين شخص في الجنوب يعانون من نقص المواد الغذائية الكافية بسبب الدمار والإنهيار الاقتصادي اللذين خلفتهما الحرب الأهلية، التي اندلعت في العام 2013.

وأشار بيان مشترك إلى أن الحرب الأهلية في الدولة الوليدة دمرت الحزام الأخضر في البلاد، وطالب بإيجاد حل سلمي لهذه المأساة، كما حذر  من تدهور الوضع بصورة أكثر في العام المقبل في حال استمرار الحرب.

وأضاف البيان أن نحو 25 ألف شخص يعيشون في ظروف أشبه بالمجاعة في كثير من المناطق حيث تسبب انعدام الأمن في الأنشطة الحياتية والمساعدات الإنسانية.

و أعلن برنامج الأغذية العالمي في تقرير عن الأوضاع الإنسانية (الإثنين 6 نوفمبر) أن الاستجابة الإنسانية من قبل الكثير من المنظمات ساعدت في وقف المجاعة في أجزاء من البلاد هذا العام، وحذر من ظهور ظروف مشابهة قد تشهدها العديد من المناطق في العام 2018.

وأشار برنامج الأغذية إلى أنه رغم التوقعات بانخفاض مجموع عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص حاد في الغذاء إلى 4,8 مليون شخص، إلا أن  وضع المتأثرين بنقص الغذاء أسوأ، حيث تضاعف عدد الأشخاص المصنفين على أنهم يعيشون في حالة (طوارئ)، أي أقل بدرجة واحدة من المجاعة مقارنة مع العام الماضي

التعليقات مغلقة.