“الوطني” التف على الحوار والبرلمان مؤسسة عقيمة

كمال عمر: مخرج الأزمة وفاق لا يتجاوز الأمة واليسار والبعثيين والحركات

كمال عمر
  • 10 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

وصف عضو البرلمان والقيادي بحزب “المؤتمر الشعبي” كمال عمر، البرلمان بـ (المؤسسة العقيمة) وقال إن البرلمان فاقد الأهلية، وغير قادر على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في (مؤتمر) الحوار الوطني، وأكد أن حزب المؤتمر الوطني(الحاكم) التف على مخرجات الحوار وتنصل منها، وأن هناك مجموعة نافذة داخله تقف عائقاً ضد الحوار.

وقال في حوار نشرته صحيفة (الصيحة) إن المخرج الآمن للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد هو الاتفاق على وفاق سياسي حقيقي، وقطع بأن تحقيق ذلك لن يتم إلا بالتوافق مع أهل اليسار والبعثيين والحركات المسلحة وحزب “الأمة القومي”، وأن يكون الوفاق شاملاً لا يستثنى أحداً، ويعقب ذلك قيام وضع شبيه بالوضع الانتقالي يرتب لقيام الانتخابات ووضع الدستور.

وأشار إلى أنه من الصعب وضع دستور والبلاد تحترق والحكومة تعمل على استثناء البعثيين وحزب الأمة  وبقية القوى السياسية، لأن هذا الدستور لن يكون ملزماً لهم ، وقال يجب أن نعمل على توسيع رقعة المشاركة في الحل للوصول إلى تسوية سياسية، يشارك فيها الجميع، وتؤسس لوضع انتقالي.

التعليقات مغلقة.