د.-محمد-بدوي-مصطفى

أين جوازيَ الأزرق؟! .. أتقصدون جوازي الأسبق؟

في هذا النص الشعري المتميز، يناجي الدكتور محمد مصطفى بدوي: الجامعي والإعلامي المقيم بالديار الألمانية نفسه و يعاتبعها. في هذه القصيدة القوية يسائل بدوي، السياسي ..

انهيار وطن (١)

قراءة للراهن السودان من قبل الأساتذة عاصم البلال الطيب، المحامي نبيل بانقا، والكاتب خالد عبد الله وآخرين إفادات خبراء من أبناء الوطن:إن فكرة هذا المقال ..

قراءات في الأدب: مذكرات إيميلي رويتا الأميرة العُمانية

صبيّة في غاية الجمال والجاه، ولدت عام ١٨٤٤ ووافتها المنية في غربتها في بلاد الصقيع في عام ١٩٢٤. من هي هذه المجهولة المفقودة يا تُرى؟ ..

بيت العود الخرطوم طفرة في عالم الموسيقى: جيل جديد وواعد من الموسيقيين

مقدمة لحديث قديم عن العود والصوليست:إن مواضيع الكتابة عن الموسيقى وبالذات آلة العود هي من التيمات والموضوعات التي أعشقها للغاية. نشرت قبل سنوات مقال في ..

العربية في يومها العالمي: مأتم أم عيد …؟ دورنا في إحياء نيرانها

مدخل:ما أطيب قول شاعرُ النيل حافظ إبراهيم عندما أشار إلى جلال وبهاء لغة الضاد:وَسِعْتُ كِتابَ اللَهِ لَفظاً وَغايَةً وَما ضِقْتُ عَن آيٍ بِهِ وَعِظاتِأَنا البَحرُ ..

أنجيلا ميركل … وداعًا يا أيقونة السياسة: أيتعلم سياسيو العالم من نهجها وسيرتها النيّرة …؟!

لا أعرف يا سادتي من أين أبدأ مقالي لأتحدث عن هذه الأيقونة التي تركت مكانها في قلب البوندستاق قبيل أيام وتم تكريمها على أكمل وجه. ..

حمدوك وتحديات الفترة المقبلة (2/2): الحرب عبر ال “فيك نيوز” … أيسرقون بها الثورة …؟!

جس نبض الشارع والفيك نيوز:حقيقة يا سادتي أننا كلنا نعاني في الوقت الحالي من الأخبار الكذوبة والكاذبة، ومن آثار النشرات المضللة للرأي العام، فصرنا وحدث ..

شكرًا حمدوك … سنصبر … لنعبر

كل من تابع أحداث الاتفاق الذي برُم بين د. حمدوك والبرهان أصيب من أول وهلة بالدهشة والذهول والحنق. امتلأت القلوب غيظًا وأنا أولهم يا سادتي ..

يا برهان … الحظ لا يطرق الباب إلا مرّة واحدة !! فهلمَّ … فمزابل التاريخ على الأبواب

احذروا شعب السودان فإنه بركان يغلي:أرى يا سادتي أن البرهان يحسب في خاطره أن شعب السودان، سهل، لين، بض القوى والشكيمة، وأنه يمكن أن يفعل ..

يا برهان … الحظ لا يطرق الباب إلا مرّة واحدة !! فهلمَّ … فمزابل التاريخ على الأبواب

احذروا شعب السودان فإنه بركان يغلي: أرى يا سادتي أن البرهان يحسب في خاطره أن شعب السودان، سهل، لين، بض القوى والشكيمة، وأنه يمكن أن يفعل ..