جاءت كردة فعل للاشتراطات الأميركية

الشعبي: تصريحات البشير الأخيرة تمثل توجهاً جديداً للسودان وستلقي بظلال شائكة على سياساته الخارجية

  • 26 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أكد حزب المؤتمر الشعبي أن تصريحات الرئيس البشير خلال زيارته الأخيرة إلى روسيا تمثل توجهاً جديداً في سياسات الحكومة الخارجية، وقال: “إنها تلقي بظلال شائكة على السياسات والإستراتيجيات الخارجية السابقة التي بُذل فيها جهد كبير للعبور بها إلى ما يمثل انفراجاً، وكسراً للعزلة المفروضة على البلاد”.

وأشار في بيان صادر عن أمانة العلاقات الخارجية بالحزب حصلت (التحرير) على نسخه منه إلى أنهم تفاجأوا بتصريحات البشير عبر وسائل الإعلام، ولم تتم استشارتهم بخصوصها كتوجه جديد، وهم شركاء في حكومة الوفاق الوطني.

وقال إن تصريحات الرئيس ربما جاءت كردة فعل للاشتراطات والإملاءات التي تقدمت بها الإدارة الأميركية للسودان خلال زيارة نائب وزير الخارجية الأميركي للبلاد.

وأكد حزب المؤتمر الشعبي في بيانه أن موقفهم الثابت لعلاقات السودان الخارجية هو أن تقوم تلك العلاقات على الاحترام المتبادل بين الدول كافة، وفقاً للمعاهدات والمواثيق الدولية، وأن الحوار هو الطريق الأمثل لحل القضايا والخلافات بين الدول للحفاظ على المصالح المشتركة للشعوب.

أضف تعليقاً