حصلت على وثيقة سفر اضطرارية

مريم الصادق تفقد جواز سفرها وتلمح إلى إمكانية تورط جهاز الأمن

  • 10 أغسطس 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلنت نائبة رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق المهدي عن سرقة شنطة يدها من داخل مطعم الفندق الذي يقيمون فيه بمدينة لندن، في أثناء تناولها وجبة الإفطار مع والدها.

وكشفت مريم في رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن أن النشطة المسروقة بداخلها جواز سفرها، وأضافت أنها ابلغت سلطات الأمن بالفندق وشرطة لندن، وقالت إن الشرطة تحركت ببطء شديد؛ لأن هذا النوع من السرقات في تقييمهم بسيط، ولا يرقى للتحرك.

وقالت مريم: “قمت بكل إجراءات ما بعد السرقة من إغلاق التلفونات المسروقة بالحسابات التي فيها، وإبلاغ البنك، واخطار الخارجية البريطانية، وسفارتي بريطانيا وفرنسا بالخرطوم لحفظ التأشيرات بجوازها.

وأشارت إلى أنها تحصلت على وثيقة سفر اضطرارية من سفارة السودان بلندن للقدوم إلى الأردن برفقة والدها بإذن استثنائي من السلطات الأردنية؛ لأن هذه الوثيقة تصلح فقط للعودة إلى الوطن.

وألمحت مريم إلى إمكانية تورط جهاز الأمن والمخابرات الوطني في عملية سرقة شنطتها؛ مشيرة إلى أنها حاولت استخراج جواز جديد من سفارة السودان بدبي إلا أنها تفاجأت بتعليمات صادرة من جهاز الأمن بعدم استخراج جواز لها ولوالدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.