مصدر لـ (التحرير): الحسن لم يغادر البلاد مغاضبا

اجتماعات مكثفة لقيادات اتحادية رفيعة لأختيار ممثلي الحزب في الحكومة الجديدة بالتشاور مع مولانا الميرغني

  • 14 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

دخلت قيادات رفيعة من الحزب الاتحادي الأصل في اجتماعات مكثفة منذ إعلان حل الحكومة، وأجرت تلك القيادات مشاورات واسعة بين الخرطوم والقاهرة مقر إقامة رئيس الحزب مولانا الميرغني لأختيار ممثلي الحزب في الحكومة الجديدة.

وعلمت (التحرير) أن رئيس الحزب مولانا محمد عثمان الميرغني كلف القياديين بالحزب أحمد سعد عمر والفاتح تاج السر للاجتماع بلجنة الحكومة وبحث نصيب الحزب في الحكومة بعد الترتيبات الجديدة .

وأبلغ مصدر الصحيفة أن القياديين سيجتمعان مساء اليوم الخميس (13 سبتمبر 2018 )، بالطرف الآخر لإكمال المشاورات.

ونفى المصدر وجود أي اتجاه للخروج من الحكومة أو فض الشراكة مع المؤتمر الوطني، وقال إن الاتحادي جزء أصيل من عملية الحوار الوطني، وشريك في كل الخطوات الأخيرة التي تمت، وليس هنالك ما يدعو إلى الخروج من الحكومة .

وقال المصدر إن مغادرة الحسن الميرغني إلى القاهرة طبيعية وروتينية ، حيث درج على زيارة لوالده وأسرته المقيمة هناك بين الحين والآخر، ونفى أن يكون الحسن غادر البلاد مغاضباً.

تابع خبر التشكيل الوزاري:

إعلان التشكيل الوزاري والإبقاء على وزراء الدفاع والخارجية والحكم الاتحادي ورئاسة الجمهورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.