قال إن المطاهرات محدودة التأثير

علي عثمان يهدد: مليشيات تقف خلف مؤسسات الدولة، ومستعدة للموت في سبيل بقاء هذا النظام”

  • 09 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

استضاف الطاهر التوم اليوم الثلاثاء (8 يناير 2019م) نائب الرئيس السابق وأحد أركان نظام الإنقاذ على عثمان م طه، الذي قال إن الحزب الشيوعي وراء الاحتجاجات، وأضاف: “صحيح في محتجين غرضهم تحسين وضعهم، لكن هناك فئات مندسة من سياسيين ومخربين، ويحق للحكومة ان تتعامل معهم بحزم”.

واشار إلى بأن المظاهرات محدودة التأثير؛ لأنها لم تشهد إضراباً سياسياً، أو شللاً تاماً للحياة العامة، وقال للمتظاهرين: “ما عندكم قوة تقلعوا بيها النظام ده لأنه محمي بكتائب ظل ومليشيات تقف خلف مؤسسات الدولة، ومستعدة للموت في سبيل بقاء هذا النظام”.

ودد على أن “الإنقاذ ليست فريسة، وليست كبشاً ولا طريدة”، وقال: “إن شعار سلمية سلمية ضد الحرامية هي حرب نفسية ضد الإنقاذ”.

وبرر الشيخ علي عثمان قتل المتظاهرين بحجة وجود مندسين، ومخربين يستحقون التعامل الحازم من الحكومة.

وبرر الأزمة الاقتصادية الحالية بغلاء السلع وانهيار الخدمات، وأنها نتاج الأزمة الاقتصادية العالمية.

وأوضح أن شعار #تسقط_بس قصد منه احداث فجوة نفسية بين الحاكم (البشير) والجماهير؛ مشيراً إلى أن ستهداف الرئيس وتشويه صورته “لأنه شجرة مثمرة، وهو رمانة الميزان”.

– وقال ناصحاً الشعب السوداني: “بحسب خبرتي الطويلة ودراستي، فإن البشير هو أفضل رئيس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*