أكدت حق الشعب في الاحتجاج السلمي 

“الترويكا” تعبر عن قلقها إزاء العنف ضد المتظاهرين وتطالب بالتحقيق والمحاسبة

  • 09 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم _ التحرير :

عبرت دول الترويكا (المملكة المتحدة والنرويج والولايات المتحدة وكندا)،عن شعورها بقلق عميق إزاء  ما قامت به حكومة السودان من استخدام العنف في مواجهة الاحتجاجات الأخيرة  التي شهدتها العاصمة الخرطوم، وعدد من مدن الولايات، واحتجازها  كثيراً من السياسيين والناشطين والمتظاهرين دون تهمة أو اخضاعهم للمحاكمة.

وأكدت دول الترويكا  في تعميم صحافي اليوم الثلاثاء (8 يناير 2019 )حق الشعب السوداني في الاحتجاج السلمي؛ وفقاً لما يكفله القانون السوداني والدولي لحقوق الإنسان لحرية التجمع السلمي، وتكوين الجمعيات والتعبير.

وأشارت إلى أنها تشعر بالقلق والخوف مما وصلها من تقارير  تفيد بوفيات وإصابات خطيرة لأولئك الذين يمارسون حقهم المشروع في الاحتجاج، ومن  التقارير التي تحدثت عن استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين.  وطالبت حكومة السودان بضرورة  إجراء تحقيق شفاف ومستقل في أقرب وقت ممكن عن هذه الوفيات، وإخضاع المسؤولين عن ذلك للمساءلة.

كما طالبت الحكومة بالإسراع في إطلاق سراح جميع الصحافيين وزعماء المعارضة السياسيين وناشطي حقوق الإنسان وغيرهم من المتظاهرين الذين مازالوا رهن الاحتجاز دون تهمة أو محاكمة، والسماح لمن يواجهون اتهامات بالتمثيل القانوني.

ودعت دول الترويكا الحكومة إلى السماح للشعب السوداني بممارسة حقوقه الدستورية، والتعبير السلمي عن آرائه السياسية والاقتصادية  دون خوف من عنف أو اضطهاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.