تقرير خاص: تعال شوف الاعتصام

  • 18 أبريل 2019
  • تعليق واحد

محمدالحسن إسماعيل

تقرير- التحرير- الخرطوم:

من صباح فاطمة علي أبوها ومع النداء الأول لصلاة الصبح تسمع واحد لافي ياشباب الصلاة ياشباب الصلاة قوم ياشفاتي ويلا يا كنداكة أدي الفريضة ،سبحان الله هؤلاء هم الشيوعيون الذي يتحدث عنهم النظام المخلوع وأزياله والمتأسلمين من أجل السلطة ،شيوعية دي ما بتمشي فينا تاني.
بعدالصلاة الشاي بدور وتعال شوف الشفع الزمان بقولوا عليهم شماسة وبرقدو تحت الكباري هم من يتولي توزيع الشاي واعداده بكل همة ونشاط يمشون بين أهلهم بعد أن حرمتهم الإنقاذ عن التواصل معهم لمدة ثلاثين عام .
فالناس هنا كلها أسرة واحدة
يأكلون في إناء واحد ويشربون من برميل واحد، الجاي من كافوري ولا المنشية والرياض ودار السلام والحاج يوسف وبحري وأم درمان ومايو والكلاكلات والساكنين تحت الكباري وناس الولايات جميعهم يفترشون الأرض دون تعال. الراكب عربية والماشي كداري ياخي الناس دي كلها هنا أهل جيش وشعب أغنياء وفقراء كبار وصغار نساء ورجال.
تمسك أقرب واحد من طرف يتحدث ليك عن بناء سودان واحد موحد، وكل الناس دارفور وكردفان والنيل الأزرق والوسط والشمال والشرق وهنا الخرطوم .
إحساس لا يمكن وصفه
الناس بعد تشرب الشاي مباشرة تتوجه للنظافة والتجوال، وتفقد الأماكن والهتافات والشعارات. وتدخل عربات النفايات والعمال شفاتة وكنداكات. هنا كل شيء تمام وكل شيء بالمجان حتى العلاج بالمجان. عيادات شغالة 24 ساعة من غير توقف، وأنت داخل علي الاعتصام باتجاه صينية بري شرق أول عيادة تلاقيك مكتوب عليها العلاج النفسي ياخي دي أنا مريحاني جنس راحة، كلما أتذكر الكيزان وعمايلهم بقوم بمشي بعدي بالعيادة دي بنسى كل حاجة، وبدعي الله يغطس حجرهم زيادة اللهم لا شماتة.
محمدعيسي
يبلغ من العمر 12سنة طفل مشرد ما بعرف أي زول من أهله، فقط بعرف انه اسمه محمد عيسي. سألته: انت أهلك وين؟ قال لي: ديل أهلي يا فردة. طيب أنت كنت ساكن وين؟ قال: زمان ساكن تحت الكبري، لكن بعد دا تاني حأسكن في القيادة، لأن النظام العام شالوه برة.
فاطمة كافي
شغالة شاي عندك ما عندك تشرب بس وبتحاسب بقدر التديها ليه تطلع حق السكر بس.قلنا لها يا خالة كدا لكن انتي بتخسري ردت يا أولادي أنا ثلاثين سنة خسرانة وياهو عايشة والمعيش الله يا عيالي زمان كل يوم بكسروا عدتنا وبودنا القسم اليوم خلاص ارتحنا والحمدلله بعد دا نربي عيالنا ويدرسو كمان .
عمر محمود سائق تاكسي
نحن واقفين في طلمبة النحلة منتظرين المواصلات، ماشين مستشفى شرق النيل. وقف حاج عمر نحن اترددنا كل واحد بعاين للتاني، لان مفلسين والتاكسي مشواره أكيد تقيل، قال لينا اركبوا يا ثوار والله اليوم كان ماشين القمر أوصلكم. وفتح الباب ومباشرة بدأ يتحدث معنا وهو ببكي يا أولادي زمان كنا بنسخر منكم، ونقول عليكم شباب صايع وضايع، لكن والله مليتو عينا وخجلتونا. نحن ثلاثين سنة مستعمرين حررتونا ياشباب، ولم يسألنا محل ماشين وشغال بتونس حتي كبري المنشية انتو ماشين وين يا عيالي، مستشفي شرق النيل جدا يا أبطال .
والله مواقف لا توصف ولكن نعدكم بأن نقسمها في حلقات بإذن الله.

رد واحد على “تقرير خاص: تعال شوف الاعتصام”

  1. يقول ا. حسين حسن دفع الله:

    نسأل العلي القدير ان يجمع الشمل ويوحد شعب السودان ويجمعه علي كلمة سواء حرية عدل مساواه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*