قوى الحرية والتغيير : لقاؤنا مع المجلس العسكري عمل على بناء الثقة بيننا

  • 25 أبريل 2019
  • لا توجد تعليقات

أكدت استمرار الاعتصام والمواكب السلمية

الخرطوم – التحرير :

أعلنت  قوى الحرية والتغيير تاجيل الإعلان عن أسماء مرشحيها للسلطة المدنية الانتقالية، وأشارت إلى اتفاقها  حول الخطوات المقبلة مع المجلس العسكري الانتقالي؛ سعياً إلى الوصول إلى اتفاق شامل وكامل  يمهد للإعلان عن كل مستويات السلطة الانتقالية المدنية.

ووصفت قوى الحرية والتغيير في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم الخميس (25 أبريل 2019م))، اللقاء  الذي تم بينها والمجلس العسكري أمس الاربعاء بأنه خطوة في طريق  بناء الثقة بين الطرفين.

وأوضح البيان أن الطرفين اتفقا على ضرورة العمل المشترك من أجل الوصول بالبلاد إلى السلام والاستقرار والتحول الديمقراطي الحقيقي، كما خلص البيان إلى أن هذه التطلعات لن تتحقق إلا بالتعاون والعمل المشترك.

وكشفت قوى الحرية والتغييرعن الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة من المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير لمناقشة القضايا الخلافية العالقة، وقالت إن المسوؤلية مشتركة والهم يجب أن يكون واحداً.

ولفت البيان إلى أن  المجلس العسكري الانتقالي وعد باتخاذ الخطوات الإيجابية التي تعزز من الثقة، وتجعل من استمرار التعاون والتواصل ممكناً بينه وقوى إعلان الحرية والتغيير.

 وطالبت قوى الحرية والتغيير المجلس العسكري بإسقاط الأحكام الجائرة في حق قادة حركات الكفاح المسلح وإطلاق سراح الأسرى، وقالت: “إن المجلس أكد أنه  شرع فعلياً في هذه الإجراءات عبر لجنته القانونية التي ستفرغ من عملها خلال أيام”.

ودعت قوى الحرية والتغيير جماهير الشعب السوداني إلى الحضور والمشاركة في مليونية السلطة المدنية المعلن عنها اليوم  الخميس 25 أبريل، والتي ستخاطبها قيادات قوى الحرية.

وأكدت قوى التغيير استمرار الاعتصام والمواكب السلمية في العاصمة والأقاليم حتى بلوغ  المقاصد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*