أنصار السنة يرفضون الخروج في مسيرة نصرة الشريعة ويدعون “العسكري” للصبر والحكمة

عبدالحي يوسف إلى يسار الرئيس المخلوع البشير
  • 18 مايو 2019
  • تعليق واحد

أعلن إمام وخطيب مسجد الوالدين بالخرطوم اللاماب بحر أبيض الدكتور عبد الكريم حسن العاقب رفضه المشاركة في مسيرة نصرة الشريعة التي دعا إليها ما يسمى بتيار نصرة الشريعة والقانون بقيادة عبد الحي يوسف.

وقال في خطبة الجمعة: “إن الشريعة لا ينصرها أصحاب العقائد الباطلة وأن احكامها وثوابتها معروفة”، مشيراً إلي “أن أهل السنة والجماعة لن يكونوا مع أهل الباطل بسبب مواقفهم من الدين وثوابته وعلي التوحيد والاتباع والتزكية”.

وطالب العاقب وهو قيادي بجماعة أنصار السنة المحمدية المجلس العسكري الإنتقالي بحماية المعتصمين أمام القيادة العامة، مشيرا إلى أن خروج شباب السودان على النظام السابق مبرر بمطالبهم التي تتعلق بالحياة والعيش الكريم، ومؤكدا أنه لا يمكن وصفهم بالخارجين عن الدين؛ داعياً إلى التعامل مع الأحداث بالصبر والحكمة حقناً لدماء المسلمين.

وحذر الشيخ عبد الكريم من الفتنة بين مكونات المجتمع السوداني، وقال: “إن حدثت ستكون عواقبها وخيمة علي الجميع”، داعياً أن يجنب الله البلاد والعباد شرورها.

رد واحد على “أنصار السنة يرفضون الخروج في مسيرة نصرة الشريعة ويدعون “العسكري” للصبر والحكمة”

  1. يقول abuzar:

    موقف وطني مشرف متسق مع مواقف انصار السنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*