الشيخ حمد النيل: وقفة الصوفية تعبير أصيل من أجل الثورة

  • 21 مايو 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

قال الشيخ محمد حمد النيل خليفة الشيخ حمد النيل: “إن ساحة الاعتصام شريفة، وبها شرفاء يعرفون الدين الذي يتعايش مع كل الأديان دون النظرات الضيقة التى تقود الى الفتنة”، مستنكراً أي سلوك يؤدي إلى ذلك مطالباً بعدم التهاون مع الدعوات التي تسهم في خلق الفتنة.

وأضاف في حديثه لـ (وكالة السودان للأنباء) أن المعتصمين الآن في القيادة العامة مكملون للثورة، والآن بشائر الفرح تلوح في الافق، مشيراً إلى أن وقفة الصوفية تعبير أصيل من أجل الثورة، وأن هنالك مجموعة كبيرة من المشائخ تنادت لهذا الحشد لدعم الثوار في مبادئهم لتحقيق مرامي الثورة.

وقال: “إن عدد المشاركين في حشد اليوم الاثنين (20 مايو 2019 )، يصل إلى 20 أو 25 ألف من مختلف مناطق الخرطوم وجزء من أقاليم الوطن”، مشيراً إلى أن هذا الموكب هو الثاني للطريقة العركية بالخرطوم ،وشيخ عمر الأمين والشيخ عبد الرحيم الركيني والشيخ عبد البرناوي والشريف محمد عبد القادر ملاح وأبناء الشيخ برير شبشة وغيرهم.

ووجه شيخ محمد حمد النيل رسالة للشباب الثوار بعدم التراجع حتى تحقيق أهدافهم المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*