تقرير: عصابات النيقرز في الأطراف وانسحاب الجنجويد من المناطق السكنية

  • 09 يونيو 2019
  • لا توجد تعليقات

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي تقارير عن الأوضاع في العاصمة المثلثة بعد مجزرة فض الاعتصام التي ارتكبها المجلس العسكري، وتمثلت النقاط الرئيسة في هذه التقارير في الآاتي:

1- لا صحة لعصابات منظمة للنيقرز في العاصمة .. تفلتات من مجموعات صغيرة في الأحياء الطرفية: الثورات، والامبدات، والحاج يوسف.

2- ما زالت الجثث تطفو علي ضفاف النيل من توتي وحتي الريف الشمالي، و يوجد من ضمنها جثث لافراد عسكريين من الجيش، وآخرين مفقودين بحسب مصادر متنوعة.

3- انسحاب ملحوظ لقوات الدعم السريع (الجنجويد)، وتمركزها بالعشرات علي مقربة من بعضها في نقاط كثيرة خارج الأحياء السكنية.

4- الحركة عادية، وان كان العدد مخيفاً من قلته … المدينة كمدينة الأشباح .

5- كل المحلات مغلقة أو فارغة.. في وسط حي الرياض المحلات السورية للمأكولات والقهاوي هي التي تفتح أبوابها من يوم فض الاعتصام.

6- الإنترنت مقطوع تماماً عدا في الفنادق وADSL سوداني.

7-في المطار” رحلات للخطوط الأثيوبية وفلاي دبي وتاركو وبدر.

8- الكهرباء والمياه والبنزين صفوف طويلة وقصيرة بحسب المناطق، والجازولين متوفر حالياً.

9- بعض المناطق تعاني من انقطاع الخبز بالذات في أطراف العاصمة.

10- لا صحة لوجود تحرك لمدفعية عطبرة.

11- الوحدات العاملة في الجيش في إجازة من يوم الخميس الماضي للاحد لعطلة العيد، ما عدا الضباط والجنود المناوبون.

12- تمإجلاء مستشفي المعلم تماماً من كل المرضي، ورويال كير من الحالات الباردة والوسطي، وتبقت الحالات الحرجة بدون مرافقين.

13- ياسر العطا عضو المجلس العسكري في الاقامة الجبرية قبل يوم من فض الاعتصام لأسباب غير معروفة.

14- الجيش بما فيه من وحدات عسكرية وضباط صف وجنود في حالة نكران لما حدث، ووالي الخرطوم رئيس اللجنة الامنية لم يعلم بفض الاعتصام، وقدم استقالته.

15- الحكايات والقصص التي لم تكتب في صفحات التواصل الاجتماعي عن يوم فض الاعتصام يشيب لها الجبين من الانتهاكات التي حدثت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*