وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي في أثناء محاكمته

محمد مرسي
  • 17 يونيو 2019
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

توفي الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال جلسة محاكمته في قضية التخابر مع حركة حماس الفلسطينية.

وأوضح التلفزيون المصري الرسمي أن مرسي، الذي كان يبلغ من العمر 68 عاما، طلب الكلمة من رئيس المحكمة وسمح له بها، وعقب إنهاء مرسي كلمته أصيب بنوبة قلبية توفي بعدها بشكل فوري.

وقد توفي مرسي داخل معهد أمناء الشرطة في طرة، حيث كانت تنعقد المحكمة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي. ويقع معهد أمناء الشرطة، الملاصق لسجن طرة، بضاحية المعادي جنوبي القاهرة.

وقد نقل جثمان مرسي إلى مستشفى السجن، بعدما حاول طبيب إسعافه في قاعة المحاكمة، لكن دون جدوى.

ونشر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تغريدة حول وفاة محمد مرسي، قال فيها: “أدعو الله أن يرحم شهيدنا”.

كما نقل المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، للصحفيين قوله: “خالص تعازينا لعائلة ومحبي الرئيس محمد مرسي”.

ونعت حركة النهضة التونسية الرئيس السابق، وأعربت عن أملها “أن تكون حادثة وفاته مدعاة لوضع حد لمعاناة آلاف السجناء السياسيين”.

وطالما أعرب نشطاء واسرة مرسي عن شكواهم من ظروف سجنه بسبب مخاوف من عدم حصول مرسي على الأدوية الخاصة بارتفاع ضغط الدم والسكري، ومن أنه قد يكون محتجزا في السجن الانفرادي بصورة دائمة.

وطالبت جماعة الإخوان المسلمين بتقرير طبي تعده هيئة دولية وتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق وكشف أسباب الوفاة.

يشار إلى أن الجيش المصري كان قد أطاح بمرسي من الحكم بعد مظاهرات شعبية ضد حكمه في الثلاثين من يونيو عام 2013.
ويعدّ مرسي أحد أبرز القادة السياسين داخل حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين التي تحظرها السلطات المصرية حاليا، قبل أن يترشح لمنصب رئيس الجمهورية.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*