وجدي صالح : النقابات في عهد الانقاذ تحولت إلى أجهزة أمنية للنظام

  • 11 نوفمبر 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم _ التحرير :

أكد الناطق الرسمي باسم قوى إعلان الحرية والتغيير المحامي وجدي صالح  أن الإنقاذ جعلت من النقابات مسخا مشوها للحركة النقابية، وقال لايمكن أن يكون هناك نظام ديمقراطي دون حركة نقابية مستقلة وديمقراطية وحرة.


وأشار لدى مخاطبته اليوم (الاثنين 11 نوفمبر 2019 )،  الندوة التنويرية  بعنوان  (الطريق نحو النقابات الحرة)، إلى أن النقابات في عهد الانقاذ تحولت إلى اجهزة أمنية للنظام البائد،  وأكد  أن النظام البائد حرم  العاملين خلال الـ30 سنة الماضية من  هذا الحق النقابي الراعي لمصالحهم،  كما أكد على ضرورة إعادة النظر في طريقة تفكير العمل النقابي ،  وقال  إن  مهمة النقابة الدفاع عن مصالح العاملين ومتابعة حقوقهم القانونية وليس القيام بمهام الجمعيات التعاونية كتوفير (سلة رمضان)، وأشار إلى أن الاتحادات النقابية لم  تكن تعبر عن القواعد،   و أن الفصل التعسفي للعاملين في فترة الانقاذ  ما كان ليتم بوجود نقابة حقيقية تراعي حقوق العاملين ومكتسباتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*