حركة عبدالواحد : لم تصلنا دعوة للمشاركة في مفاوضات جوبا وموقفنا حولها ثابت

  • 09 ديسمبر 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم _ التحرير :

قالت حركة جيش تحرير السودان إنها  لم تتلق أي دعوة للمشاركة في مفاوضات جوبا من توت قلواك أو غيره .


وثمنت الحركة الجهود التي يبذلها الأشقاء في جمهورية جنوب السودان من أجل الدفع بعملية السلام في السودان ، وحرصهم على الأمن والإستقرار في البلاد كون جنوب السودان أكثر دولة في العالم تعرف الأزمة السودانية وتعقيداتها ، ولها مصلحة في السلام والإستقرار بالسودان .


وأشارت الحركة إلى أن موقفها من الأسس التي قامت عليها المبادرة وليس رفضاً لمنبر جوبا ورعايتها للمفاوضات.
وأكدت في بيان صادر عن    الناطق الرسمي باسمها محمد عبد الرحمن الناير رغبتها  في تحقيق السلام بالسودان اليوم قبل الغد ، وقالت  أنها أعلنت موقفها  من مفاوضات جوبا وسابقاتها في عهد النظام البائد ، كونها تقوم علي الإقرار بالإتفاق الثنائي بين قحت وجنرالات البشير ، ومبدأ المحاصصة وتقاسم الكعكعة ومخاطبة قضايا الأشخاص لا قضايا الوطن.


وقالت الحركة في بيانها إن الأزمة السودانية وقضية الحرب والسلام لا تحل بالطرق التى تم تجريبها من قبل وأثبتت فشلها في صنع السلام والإستقرار ، والتي تنتهي بوظائف لموقعيها وتظل الأزمة ماثلة دون حلول.


 واكدت أن حل الأزمة السودانية يكمن في مخاطبة جذورها عبر قيام مؤتمر قومي للسلام الشامل تشارك فيه كافة القوى  السياسية وحركات الكفاح الثوري وكيانات الشباب والنساء ومنظمات المجتمع المدني والإدارات الأهلية وزعماء الطوائف الدينية وكافة فئات المجتمع السوداني غير المرتبطة بنظام البشير ، للخروج بتشخيص ورؤي للأزمة ووضع الحلول الناجعة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*