“مشادة بين حمدوك ووزير الصحة”.. مصدر يكشف كواليس التغيير الحكومي

  • 10 يوليو 2020
  • لا توجد تعليقات

رصد - التحرير

كشف مصدر في “قوى الحرية والتغيير” السودانية أن الوزراء الذين قالت الحكومة إنهم قدموا استقالاتهم الخميس (9 يوليو 2020م)، أقيلوا جميعاً من مناصبهم، مضيفاً أن “مشادة شديدة” وقعت بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ووزير الصحة أكرم التوم الذي رفض تقديم استقالته، فأقيل من منصبه.

المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، قال لموقع الحرة، “إن المؤكد حتى الآن هو شغل الشيخ خضر لمنصب وزير المالية، بدلاً عن إبراهيم البدوي”، مشيراً إلى أن الكشف عن بقية الأسماء سيتم الاثنين المقبل.

ويشغل الشيخ خضر حالياً منصب مستشار لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وانتقد المصدر ما دعاه بـ”تصرف حمدوك دون التشاور مع قوى الحرية والتغيير، قائدة الحراك الجماهيري في السودان”.

ووصف ما يجري بأنه “عملية تنويم ومحاولة لصرف الأنظار عن الوعود التي قطعها حمدوك للشعب”، وقال إن المواكب الشعبية سوف تخرج مجددا “ابتداءً من 13 يوليو حتى يتم تصحيح الوضع وتلبية مطالب الجماهير”.

ورأى المصدر أنه “لن يحدث تغيير على الأرض، حتى الوزراء القادمين سيكونون مكلفين بتسيير شؤون الوزارات لأن الأطراف أوشكت على التوصل إلى اتفاق سلام نهائي سيعلن خلال أسبوعين”.

وأضاف المصدر لموقع الحرة أنه “خلال أسبوعين، سيتم حلّ الحكومة بأكملها وستعلن حكومة جديدة، وهياكل أخرى ستشغل فيها الحركات المسلحة مناصب قيادية”.

وقال المصدر إن من “المؤكد هو شغل ياسر عرمان القيادي في الحركة الشعبية ‘جناح عقار’، منصب رئيس المجلس التشريعي”، موضحاً أن تسريبات ترشيحه لوزارة الخارجية عارية تماماً عن الصحة.

نقلا عن الحرة / خاص – واشنطن

الوسوم رصد-التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*