جمعية الصحفيين السودانيين بالمملكة تهنيء الزميل إسماعيل وراق بمناسبة تعيينه والياً للنيل الأبيض

  • 23 يوليو 2020
  • لا توجد تعليقات

الرياض: التحرير: عبد الرحيم عبد الخالق

الدكتور إسماعيل وراق

أعربت جمعية الصحفيين السودانيين بالمملكة العربية السعودية، عن خالص التهاني والتبريكات لعضو الجمعية الزميل الدكتور إسماعيل فتح الرحمن وراق، لنيله الثقة الغالية لرئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك بتعيينه والياً لولاية النيل الأبيض، متمنيةً له التوفيق والسداد، وأن تكون هذه الثقة حافزاً له لبذل المزيد من الجهد والعمل المخلص لخدمة ولاية النيل الأبيض والسودان.

وعبر رئيس الجمعية الدكتور حسين حسن حسين، عن سعادته باختيار أحد أعضاء الجمعية الفاعلين والياً في حكومة ثورة ديسمبر المجيدة، لمواصلة مسيرة التغيير الشامل، والتحول الرائع الذي يشهده وطننا العزيز من أجل استكمال بناء الدولة المدنية المنشودة، بتعيين الولاة المدنيين على أسس أكثر شموليةً وموضوعيةً لمواجهة تحديات الفترة الانتقالية؛ واصفاً تعيين الزميل وراق بأنه اختيار صادف أهله، لما يتميّز به من صفات قيادية، وقدرة على مواجهة التحديات، فضلاً عن نجاحه في تقديم برنامج اقتصادي طموح يحمل فرصاً استثمارية واعدة، ومستقبلاً مشرقاً لتطوير الولاية.

وقال الدكتور حسين، ” لقد عرفت الزميل الدكتور وراق منذ أكثر من 20 عاماً في ساحات العمل الوطني بالرياض، فكان صادقاً ورائداً لا يكذب أهله، وشعلة من النشاط والعمل بجد، ونكران ذات في جميع ميادين العمل العام، وثورياً مدافعاً عن قضايا الوطن والمواطن طوال فترة الحكم البائد.

وتشاركنا سوياً في تأسيس العديد من الكيانات الوطنية العريقة مثل جمعيتنا الشامخة، والملتقى السوداني الثقافي الاجتماعي، والرابطة الرياضية للسودانيين الخارج (الصالحية)، وروابط ولاية النيل الأبيض المختلفة، وكان في كل المواقف صاحب فكر ومبدأ”.

ودعا الدكتور حسين، الله العلي القدير أن يوفق الزميل وراق، وأن يسدد خطاه في تحمل هذه المسؤولية الملقاة على عاتقه لخدمة الوطن والمواطن، وأن يعينه على تقديم المزيد من الجهد والعمل الدؤوب، ومضاعفة المسؤولية من أجل خدمة ولاية النيل الأبيض، وتوفير كافة الخدمات الأساسية للمواطنين، لاسيما بعد الدمار والظلم الكبير الذي وقع على المواطنين في كافة ربوع الوطن بسبب ممارسات النظام البائد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*