دان حملة الاعتقالات ضد الناشطين

عرمان يطالب بمعاملة الأسرى وفقاً للقانون الإنساني ووقف الاستعراض الإعلامي بهم

ياسر عرمان
  • 28 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

داننائب رئيس “الحركة الشعبية – شمال” ياسر عرمان حملة الاعتقالات التي يقوم بها النظام ضد  الناشطين، التي شملت خلال اليومين الماضيين  محمد عبدالوهاب وعروة الصادق، وقال إننا ندعم النهوض الجماهيري لأهالي منطقة الجريف المدافعين عن الأرض ومجموعات شباب العصيان.

ودعا أعضاء الحركة وأصدقاءها للانتظام في قلب الحراك والتنسيق مع الجميع، وأكد إن وحدة المعارضة على الأرض هي مفتاح جديد لوحدتها على المستويات كافة.

وطالب بضرورة معاملة جميع الأسرى وفق القانون الإنساني الدولي، ووقف الاستعراض الإعلامي بهم، وقال إن هذه معركة جديدة، ودعا أهالي الأسرى وقبائلهم ومعارفهم والمدافعين عن حقوق الإنسان والقوى السياسية خوض هذه المعركة، وأشار إلى أن حركات الكفاح المسلح جميعها لها سجل نظيف في قضايا الأسرى عكس نظام الخرطوم.

وقال عرمان في تعميم، حصلت (التحرير) على نسخة منه اليوم (الثلاثاء 28 نوفمبر) إن معركة الأسرى وما يتعرضون له من انتهاكات يجب أن توحد الجميع، للمطالبة بحقوق العميد عمر فضل دارشين وزملائه، ونمر محمد عبدالرحمن وأحمد حسين مصطفى (أدروب) ومصطفى طمبور ورفاقهم، وموسى هلال وأبنائه وهارون مديخير وقيادات مجلس الصحوة والسافنا ومن معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*