مقتل 22 وجرح 24 واعتقال 50 شخصاً

وزارة الدفاع: سنحاكم موسى هلال ولم نستخدم طائرات أو مدافع وتعاملنا بـ”المفاجأة”

علي محمد سالم
  • 29 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أكد وزير الدولة بوزارة الدفاع، الفريق ركن علي محمد سالم، “إن القوات المسلحة تعاملت مع موسى هلال بسياسة ضبط النفس، والنفس الطويل رغم تصريحاته السالبة”، وأشار إلى أن هلال أعلن وقوفه ضد حملة جمع السلاح وقال لهم (أعلى ما في خيلكم اركبوه).

وقال في رده على مسألة مستعجلة حول أحداث مستريحة بالبرلمان اليوم (الأربعاء 29 نوفمبر) إن موسى هلال أساء التقدير، وزين له أعوانه الباطل، وإننا نصحناه ولم يستبن النصح، وأشار إلى أنه سيحاكم أمام القضاء العسكري، لأنه قاد قوة حرس الحدود التابعة للقوات المسلحة.

وأكد عدم استخدام أي طائرات أو مدافع ثقيلة في الأحداث التي وقعت بمستريحة، وقال إنهم استخدموا عنصر المفاجأة و”الزخم” لاعتقال هلال وأعوانه، الأمر الذي جعلهم يستسلمون.

وأشار إلى أن الأحداث خلفت 14 قتيلاً من “قوات الدعم السريع” و8 من مجلس الصحوة، وجرح فيها نحو 24 شخصاً من “قوات الدعم السريع”، وأكد عدم وجود خسائر وضحايا وسط المواطنين، سوى طفل أصيب بطلق طائش.

وأعلن وزير الدولة بالدفاع اعتقال 50 شخصاً من “مجلس الصحوة” تم ترحيل 30 منهم إلى الخرطوم و هناك 20شخصاً سيتم ترحيلهم وقت لاحق، ورأى أن  ما حدث في مستريحة عبارة عن “مناوشات لضبط متفلتين”، ونفى أن يكون بالمنطقة صراع قبلي أو تتم فيها أي تصفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*