أكدا تفاقم الأزمة السياسية السودانية والمعاناة المعيشية

المؤتمر الشعبي و الجبهة الثورية يدعوان لتسوية سياسية شاملة وإطلاق الحريات والأسرى

وفدا "الشعبي" و" الثورية"
  • 20 ديسمبر 2017
  • تعليق واحد

بون – لندن – التحرير:

أعلن حزب ” المؤتمر الشعبي ” و “الجبهة الثورية” نتائج اجتماعات عقدها وفدا الجانبين، يومي 18 و19 ديسمبر الجاري، بمدينة بون بألمانيا، برئاسة الدكتور علي الحاج محمد الأمين العام لـ “الشعبي” ومني اركو مناوي رئيس ” الثورية”.

وأكد بيان مشترك، وقعه علي الحاج ومني اركو مناوي ( 19 ديسمبر 2017)  و تلقت ” التحرير” نسخة منه ، أن “الطرفين يلتزمان بالعمل علي دفع مساعي السلام والحل السلمي والتسوية السياسية الشاملة، انطلاقاً من مرجعياتهما المتمثلة في خارطة الطريق الافريقية بالنسبة لـ “الجبهة الثورية”، ومخرجات الحوار الوطني بالنسبة لـ “المؤتمر الشعبي”.

وفيما دعا الطرفان إلى ضمان انسياب المساعدات الانسانية للمتضررين من النزاعات، أشادا بخطوات إطلاق سراح الأسري والمحكومين في قضايا ذات صله بالصراع المسلح، كما دعا الطرفان إلى إطلاق سراح الأسرى كافة عند أي من الأطراف.

وأكد الجانبان على ضرورة إطلاق الحريات الأساسية وصيانتها على نحو يعزز الثقة والصدقية في الحل السلمي والتسوية السياسية الشاملة.

وأتفق الطرفان على انشاء آلية مشتركة لضمان استمرار الحوار بينهما في القضايا الوطنية كافة. وأعلنا أنهما سيعملان على الاتصال بالقوي السياسية الأخرى وتعريفها بنتائج هذا اللقاء، والتشاور معها حول توسيع دائرة العمل السياسي المشترك.

وكان الجانبان استهلا البيان بالإشارة إلى أن الاجتماع جاء “استشعارا منهما بتفاقم الأزمة السياسية السودانية ومحاذير الوضع الإقليمي المأزوم، وإدراكاً لحجم المعاناة المعيشية التي يكابدها المواطن السوداني، وتفاقم الأوضاع الإنسانية في مناطق النزاع وانطلاقا من المسؤولية الوطنية في السعي الجاد نحو ايجاد الحل السلمي الشامل ووقف الحرب واستجابة لمبادرة المؤتمر الشعبي”

وأوضح البيان  أن وفد الجبهة الثورية ضم الدكتور جبريل إبراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة ونائب رئيس الجبهة الثورية ورئيس القطاع الخارجي، والسيد الأمين داؤود محمود رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة نائب رئيس الجبهة الثورية ورئيس قطاع الادارة والتنظيم.

وضم وفد المؤتمر الشعبي د. محمد بدر الدين حامد أمين العلاقات الخارجية بالإنابة والسيد الصديق محمد عثمان ممثل المؤتمر بالمملكة المتحدة وجمهورية إيرلندا والباشمهندس البشير محمد البشير ممثل المؤتمر الشعبي بالدول الاسكندنافية.

ووفقاً للبيان، شارك في مجريات التداول عبر الهاتف السيد التوم هجو رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي- الجبهة الثورية نائب رئيس الجبهة الثورية رئيس القطاع السياسي، والسيد محمد داؤود محمد رئيس حركة تحرير كوش السودانية نائب رئيس الجبهة الثورية رئيس القطاع المالي، و د. الأمين عبد الرازق آدم الأمين السياسي لـ “المؤتمر الشعبي”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رد واحد على “المؤتمر الشعبي و الجبهة الثورية يدعوان لتسوية سياسية شاملة وإطلاق الحريات والأسرى”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*