القبائل وصفت الخطوة  بــ” بادرة انسانية “

“الحركةالشعبية” تسلم أسيرا و371 رأسا من الضأن والأبقار لقبائل رفاعة الهوي

  • 02 مايو 2017
  • لا توجد تعليقات

لندن- التحرير:

أكدت مصادر متطابقة لـ ” التحرير” أن “الحركة الشعبية” سلمت أسيراً  و  371 راساً من الضان والأبقار الى أصحابها من قبائل رفاعة الهوي، كانت محتجزة في مناطق تسيطر عليها الحركة في مناطق  النيل الأزرق، ونوهت مصادر قبلية بهذه الخطوة التي وصفتها بأنها  تشكل ” بادرة انسانية”.

وقالت المصادر  لـ” التحرير” إن ” قبائل رفاعه الهوي  شعباً وقيادات  تتقدم بأسمي  الشكر والعرفان لقيادات الحركة الشعبية بولاية النيل الأزرق، و علي رأسها الفريق مالك عقار إير ( رئيس الحركة )، واللواء أحمد العمدة، والهادي ونه، والقائد جوزيف توكه، ويوسف الهادي، و الفاضل محمد علي، وكل من شاركوا في تسليم 360 (من الضأن ) و11 بقرة الى  أصحابها من قبيلة رفاعه الهوي بمناطق النيل الأزرق، ضاربين بذلك أجمل المواقف التي تحسب للحركة الشعبية في نهجها الانساني الذي اتبعته”.

ورأت مصادر القبائل إن خطوة الحركة تمثل ” بادرة إنسانية تدل علي قومية الحركة الشعبية ،وعدم خلطها للمعايير ما بين حكومة المركز والمواطنين العزل” وعزت ذلك الى ”   التعايش الأخوي و الأزلي بين قبائل رفاعه الهوي بقبائل النيل الأزرق وجنوب السودان، والتي تدل علي العمق التاريخي لهذه العلاقه بين قبائل الفونج، والأنقسنا، والوطاويط، والاؤتك، والمابان، والجمجم، وكل قبائل النيل الازرق المهمشة”، وأضافت ان ” الحركه الشعبيه ظلت تقدر  وتدافع عن هذه العلاقة والتعامل، باعتبار أن كل هذة القبائل متساوية في التهميش وضياع حقوق المواطنة ويجب عليها المحافظة  علي أمنها وممتلكاتها، و في وقت غابت فيه هيبة الدولة في تلك المناطق،  حيث لم تجد الا الحركة الشعبية مدافعه وحدها عن تلك القبائل”.

وفيما قالت المصادر إن” الحركة الشعبية لم تقف  مبادراتها في  اطار هذه القبائل ، بل امتدت مبادراتها  الانسانية الي أبعد من ذلك”، أعادت الى الذاكرة أن ” الحركة اطلقت  بالأمس القريب سراح عشرات الأسرى من القوات المسلحة التابعة لحكومة الخرطوم، ما جعل الحركة الشعبية  تتصدر القوائم في المبادرات الإنسانية”.

وخلصت المصادر الى القول “من  هذا المنطلق تتقدم  القبائل بصوت شكر،تقديراً لتعامل الحركة الشعبية الانساني الرائع، بإرجاعها هذه المواشي لأصحابها من قبائل رفاعه الهوي بالبادية الجنوبية، ومن غير من ولا أذي، و في صمت، بعيداً عن بهرجة الظهور والدعاية الإعلامية، و في مشهد ستتناقله الاجيال جيلا بعد جيل، وسيسجله التاريخ بحروف من نور  في سجل مواقف الحركة الشعبية النبيلة، ما يدل علي أن العمل الإنساني راسخ  في برنامج الحركة الشعبية، فعلاً وليس قولاً، وبعيدا عن الكسب السياسي الرخيص”.
Online Drugstore,cialis 5mg buy,Free shipping,buy clomid,Discount 10%cialis black order

التعليقات مغلقة.