شهدت صدامات بين قوات حكومية وحركة عبدالواحد

نشطاء من أبناء جبل مرة يطالبون (اليوناميد) بإنقاذ المدنيين العالقين في كهوف الجبال

  • 02 أبريل 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

طالب نشطاء من أبناء جنوب وشرق جبل مرة قوات (اليوناميد) لتحمل مسؤوليتها لاحتواء الأوضاع في مناطق شرق جبل مرة بعد الصدامات بين القوات الحكومية وحركة عبدالواحد محمد نور.
وطالب النشطاء في تعميم حصلت (التحرير) على نسخة منه حكومة جنوب دارفور والبعثة بسرعة الوصول إلى منطقة (فينا)، التي تم حرقها الاسبوع الماضي وإنقاذ المدنيين العالقين في كهوف الجبال بمناطق محلية شرق جبل مرة ومنطقة (باركورو).

وقد استأنفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعمالها بولاية شمال دارفور بعد توقف دام (3) سنوات، ورحبت ولاية شمال دارفور بعودة الصليب الأحمر، واستئناف نشاطه في المجال الإنساني بالولاية.

ودعا وزير الصحة بالولاية أنور إسحق خلال لقائه بالفاشر وفد بعثة اللجنة الدولية للصليب برئاسة السيدة يانسكي فاندور ميل نائبة مدير البعثة بالسودان إلى المساهمة في مشروعات إعادة الإعمار لما دمرته الحرب، والمساهمة في مشروعات التنمية والبنى التحتية خصوصاً المرافق الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*