يعتزم إعلان ميثاق الوطن

الصادق المهدي: كل المؤشرات تؤكد أن النظام سائر إلى الهاوية

  • 30 يوليو 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أكد رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ترنح النظام الحاكم في السودان، وقال: “إن كل المؤشرات الأمنية والاقتصادية والسياسية والخارجية تؤكد أنه سائر إلى الهاوية”.

وأشار المهدي في رسالة تنويرية تلقت (التحرير) نسخة منها اليوم (الاثنين30 يوليو) إلى أنه لا معنى للتغيير ما لم تتوافر لدى الناس خرائط بناء الوطن، وقال: “إننا سنعلن عن ميثاق بناء الوطن، الذي تلحق به السياسات البديلة التي تتناول كل شيء لبناء الوطن والسلام، وتحقيق تطلعات الشعب المشروعة”.

وأوضح المهدي أن ردود الأفعال في مصر والسودان وعربياً وافريقياً حيال ما تعرض له في القاهرة كانت إيجابية ومُناصرة لقضيته، وأشار إلى أن مكتب الحزب في لندن استطاع بكوادره المؤهلة أن يجعل من الزيارة حملة فكرية وسياسية وتعبوية وإعلامية.

وأكد المهدي أن السبيل إلى ذلك الأفق الجديد هو حوار جامع باستحقاقاته كما في أمر الحوار الوطني (خارطة الطريق)، أو بالتوازي مع ذلك الانتفاضة التراكمية التي سيحددون آلياتها، وأوقاتها، وكل ما يتعلق بها.

ونوه رئيس حزب الأمة القومي إلى اعتزامه زيارة العاصمة الأردنية عمان في أغسطس القادم بغرض التفاكر مع زملائه في منتدى الوسطية العالمي، وتوجيه رسالة تشخيصية وتنويرية لمستقبل الأمة العربية والإسلامية، ومن ثم يتوجه إلى اجتماع نداء السودان بباريس الذي سيناقش أجندة تتناول مهام المرحلة المقبلة.

وأعلن المهدي أن زيارته إلى باريس سيعقبها برنامج طواف عربي إفريقي دولي قبل العودة إلى السودان، وأضاف قائلا: “سوف يكون العيد المقبل (الأضحى) في لندن، لأن الاخوة والاخوات في لندن حريصون على هذه المناسبة، التي سوف يجتمع فيها أبناؤنا وبناتنا في أوروبا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*