أكدت في (فيديو) ارتفاع أسعار الأدوية

سيدة كسلاوية مستنكرة التقليل من الأزمة: من ماتوا في الأيام الماضية في كسلا هل ماتوا منتحرين؟

  • 24 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

اشتكى مواطنو ولاية كسلا من ارتفاع أسعار الأدوية والمحاليل الوريدية بالولاية بعد انتشار وباء (الشيكونغونيا) أو حمى (الكنكشة) الذي ضرب الولاية مؤخراً.

وتناولت منصات (التواصل الاجتماعي) مقطع فيديو لسيدة من حي الميرغنية في كسلا تطالب فيه الجهات المسؤولة بتوفير العلاجات لمقابلة الوباء، بعد أن أصبحت الأدوية تباع في السوق الأسود، وأشارت إلى ارتفاع أسعار المحاليل الوردية والدربات التي وصل سعر الواحد منها إلى 200 جنيه .

وقالت السيدة التي ظهرت بالفيديو المتداول بموقع (الفيسبوك): “إن الوباء الذي ضرب الولاية منتشر بصورة مزعجة”، وأكدت عدم صحة تصريحات المسؤولين التي تقلل من حجم الكارثة، وقالت: “حقيقة انتشار المرض تؤكدها أعداد الذين ماتوا خلال الأيام الماضية”، وتساءلت السيدة: “هل الذين ماتوا في كسلا ماتوا منتحرين؟” .

وتنشر “التحرير” ما أدلت به سيدو كشلاوية لفضائية أم درمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*