المهدي أبلغ وفد السوداني بقرار عودته إلى البلاد

الأمة القومي والمؤتمر السوداني يؤكدان أهمية العمل الجماهيري المقاوم ويشيدان بحملة (كفاكم)

الصادق المهدي وأبوبكر يوسف
  • 08 أكتوبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

التقى رئيس حزب الأمة القومي ورئيس تحالف نداء السودان الصادق المهدي اليوم الأحد (7 أكتوبر 2018م)، بوفد قيادي رفيع من المؤتمر السوداني بالعاصمة البريطانية لندن ضم الأمين السياسي للحزب أبو بكر يوسف بابكر، ورئيس فرعية الحزب بالمملكة المتحدة وايرلنداحمزة فاروق، وأبو القاسم محمد صالح، والرضي علي إبراهيم.

وأشار بيان صادر عن الطرفين إلى أن الاجتماع ناقش الأوضاع الوطنية العامة، وأوضاع تحالف نداء السودان والعلاقات الثنائية بين الحزبين، واتفق الحزبان على تأكيد  موقف نداء السودان من تطورات مسار الحل السياسي التفاوضي، وحمل الحزبان النظام كامل المسؤولية إزاء وصول مسار الحل السلمي إلى طريق مسدود بالتملص من التزامه بخارطة الطريق.

وأكد الحزبان أهمية العمل الجماهيري المقاوم ودعم الحراك المنتظم، وأشاد الاجتماع بإطلاق قوى نداء السودان لحملة (كفاكم) لمقاومة تعديل الدستور لمنع ترشيح البشير، ومقاومة الإجراءات الاقتصادية التي تضع على كاهل المواطن فواتير فشل النظام فى إدارة الإقتصاد الوطني، وشدد الاجتماع على ضرورة تنفيذ كامل الحملة وصولاً إلى اهدافها.

وأشار البيان إلى أن الصادق المهدى أبلغ قيادة المؤتمر السوداني بقرار عودته إلى البلاد، ورحب حزب المؤتمر السوداني بالقرار، وقال إنه سيسهم في مزيد من الفاعلية للتعبئة الشعبية في مواجهة النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*