قالت إنه يمثل رمزاً من الرموز الوطنية

الحكومة ترحب بعودة المهدي للبلاد وتعدها دافعاً قوياً في اتجاه استكمال حلقات الوفاق الوطني

  • 10 أكتوبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:
أعلنت الحكومة ترحيبها بعودة رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي للبلاد ، وأكدت أن السودان وطن يسع الجميع، وإن الأمام الصادق يمثل رمزاً من الرموز الوطنية، وأشارت إلى أن أبناء السودان في المعارضة هم شركاء في الهم الوطني.

وقال وزير الإعلام والاتصالات الناطق الرسمي باسم الحكومة بشارة أرور في تصريح لـ(أس أم سي): “إن عودة المهدي دافع قوي في اتجاه إستكمال حلقات الوفاق الوطني”، مبيناً أن المهدي خرج وسيعود باختياره، وقال: “إن حديثه عن تحقيق السلام يمثل دفعة قوية حول تطابق الرؤى والأفكار لحلحلة القضايا الوطنية”.

وأكد أرور إستعدادهم للاستماع إلى جميع أبناء السودان، وعلى رأسهم المهدي وإستصحاب آرائهم حول العملية السلمية السياسية بالبلاد، وإستكمال حلقات السلام والاستقرار بالسودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*