تولى السلطة بعد الانتفاضة وسلمها للحكومة المنتخبة

وفاة الرئيس الأسبق سوار الذهب والملك سلمان يأمر بدفنه بالمدينة تنفيذاً لوصيته

  • 18 أكتوبر 2018
  • لا توجد تعليقات

رصد- الخرطوم- التخرير:

توفى اليوم (18 أكتوبر 2018م)الرئيس الأسبق المشير عبد الرحمن سوار الذهب، في المستشفى العسكري بالعاصمة السعودية الرياض، عن عمر ناهز 83 عاماً.

وأوضحت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بعث “برقيتي عزاء ومواساة للرئيس السوداني عمر البشير، في وفاة المشير عبدالرحمن سوار الذهب، ولعائلة الفقيد وذويه”.

وأضافت الوكالة أن العاهل السعودي أمر بنقل جثمان الرئيس سوار الذهب “بطائرة خاصة إلى المدينة المنورة ليوارى الثرى هناك تنفيذاً لوصيته”.

كما أفادت “واس” بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بعث أيضاً ببرقيتي عزاء ومواساة مماثلتين للرئيس عمر البشير ولعائلة الفقيد وذويه .

ولد سوار الذهب بمدينة الأبيض، وتلقى تعليمه العسكري في الكلية الحربية السودانية، وتخرج فيها في عام 1955م.

تقلد عدّة مناصب في الجيش السوداني حتى وصل به المطاف إلى وزارة الدفاع كوزير معين. وتم إبعاده عن الخدمة (تعسفياً) في عام 1972م وأرسل إلى دولة قطر، وعمل بها مستشاراً للشيخ خليفة بن حمد آل ثاني حاكم قطر للشؤون العسكرية، وكان بمنزلة قائد للجيش والشرطة، وساهم هناك في فصل الجيش عن الشرطة، ووضع تنظيم لهما.

عاد وعين رئيساً لهيئة الأركان، وتدرج إلى ان تم تعيينه في مارس 1985م قائد أعلى للقوات المسلحة السودانية، واستلم السلطة في أثناء انتفاضة أبريل 1985 بصفته أعلى قادة الجيش، وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات، ثم قام بتسليم السلطة للحكومة المنتخبة في العام التالي.

اعتزل سوار الذهب العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية، والعمل الخيري,، وتأس مجلس أمناء منظمة الدعوة الاسلامية في السودان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*