المؤتمر السوداني يدعو للاحتشاد في جلسة 28 نوفمير

تأجيل محاكمة عاصم عمر: أفراد من الشرطة يعتدون على محامية الدفاع ويهينون أسرته

أجواء مشحونة في المحكمة
  • 14 نوفمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أجل قاضي محكمة جنايات الخرطوم شمال اليوم الأربعاء (14 نوفمبر2018 )، جلسة محاكمة عضو مؤتمر الطلاب المستقلين عاصم عمر إلى يوم 28 نوفمبر 2018م؛ لعلة صحية مفاجئة أصابت محامي الدفاع محمد الحافظ ، ومنعته من حضور الجلسة.

وقال أمين الإعلام الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر السوداني محمد حسن عربي في تصريح صحفي اليوم: “إن ساحة المحكمة شهدت عقب ذلك حادثة مؤسفة، حينما اعتدى أحد أفراد الشرطة على محامية الدفاع إقبال أحمد علي، التي قامت بإيداع شكوى ضده في هذه الحادثة”.

وأشار عربي إلى أن الأمر لم يقتصر على ذلك بل اشتبك أفراد من الشرطة مع إخوة عاصم عمر، واحتجزوهم داخل المحكمة، إثر هذه المشادة.

وعدّ الناطق الرسمي للحزب أن هذه الأحداث جاءت نتيجة للجو العدواني والمشحون الذي ظلت السلطات الأمنية تفرضه في كل جلسات محاكمة عاصم، مبيناً أن هذا الأمر يتسق مع الاعتقال المهين والتعذيب الذي ظل يتعرض له في زنزانته، ويتنافى وشروط المحاكمة النزيهة التي يكفلها الدستور والقانون.

ودان حزب المؤتمر السوداني هذه التصرفات، وثمن في الوقت ذاته التضامن الكبير الذي ظهر في المحكمة اليوم من أصدقاء ورفاق عاصم وعدد من الناشطين والمهتمين بقضايا الحقوق، داعياً إلى الاحتشاد مجدداً في جلسة 28 نوفمبر .

التعليقات مغلقة.