شبكة الصحفيين : التصعيد لن يثني الصحافة عن القيام بدورها

جهاز الأمن يستدعي صحافيين للتحقيق بسبب ما كتبوه حول الأزمات التي تشهدها البلاد

  • 19 ديسمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

استدعى جهاز الأمن والمخابرات اليوم الأربعاء( 19 ديسمبر2018 م)، الزميلين أحمد عمر خوجلي، وعلي فارساب بجريدة ( التيار) للتحقيق معهما، على خلفية نشر تصريحات لوزير الدولة بالخارجية أسامة فيصل نفى خلالها وجود وديعة مليارية في بنك السودان المركزي..

كماجرى استدعاء الزميل أحمد يونس مراسل جريدة (الشرق الاوسط) بسبب تقرير أعده للصحيفة حول الأزمات الاقتصادية، وانتشار صفوف الخبز والوقود والصرافات الألية.

وكان جهاز الأمن استدعى أمس الثلاثاء(18 ديسمبر 2018 )، الزميلة أسماء جمعة الكاتبة بصحيفة (التيار)، وأخضعها لتحقيق بسبب ما كتبته في عمود صحفي بعنوان (الشجرة الملعونة) انتقدت فيه قادة المؤتمر الوطني.

ودانت شبكة الصحافيين عمليات الاستدعاء للصحافيين، وقالت: “إن ذلك يعدّ أول إختراق لميثاق الشرف الصحفي الذي وقعه جهازالأمن مع رؤساء تحرير الصحف في نوفمبر الماضي”، وأشارت الشبكة في بيان أصدرته اليوم الأربعاء (19 ديسمبر 2018 ) إلى أن التصعيد الذي يمارسه جهاز الأمن ضد الصحفيين بالتزامن مع الضغوط الاقتصادية الرهيبة لن يثني الصحافة السودانية عن القيام بدورها، وقالت: “إن استدعاء الصحافيين من قبل جهاز الأمن يؤكد ما ظلت تدعو إليه الشبكة بتجنب الوثوق في جهازالأمن صاحب السجل الطويل في نقض العهود والمواثيق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*