تجمع المهنيين لجماهير شمال كرفان: نثق في حسكم الوطني.. قاطعوا زيارة البشير

  • 01 فبراير 2019
  • لا توجد تعليقات


أصدر تجمع المهنيين والقوى المعارضة بشمال كردفان اليوم (31 يناير 2019م) بياناً بعنوان “قاطعوا زيارة السفاح عمر البشير الى سراج بشمال كردفان الاحد القادم”، وأسمى البيان جماهير شمال كردفان “سندالات الخيل وقاطعي حبال الظلم والظالمين وصانعي التاريخ”، وقال: “اليكم نتوجه بهذا النداء وخطر السباحة ضد تيار الثورة السودانية يحدق بكم من كل حدب بمكر وخبث من عصابة الموًتمر الوطني وان مكرهم لتزول منه الجبال”، وحذر من أنه “في صبيحة الاًحد الثالث من فيراير ٢٠١٩ ستدنس اقدام  السفاح ومجرم الحرب عمر الكذاب ارض كردفان في منطقة سراج (قرب مدينة بارا) بدعوى افتتاح طريق بارا ام درمان، وذلك بتدبير ماكر من مجرم الحرب الاخر المدعو اًحمد هارون بحثا منه لسيده وولي نعمته البشير عن مظهر زايًف من مظاهر التاًييد الشعبي المفقود”.

وأشار البيان إلى أن هذه الزيارة تأتي “في وقت يتزايد فيه المد الثوري ليعم مدن السودان وقراه من اًجل اسقاط النظام وتغييره. وفي وقت تتعاظم فيه عزلة النظام داخليا وخارجيا الى درجة انه ييًس من حشد تاًييد شعبي حقيقي فلجاً لشتى ضروب الاًكاذيب والاًحابيل  من قبيل ما حدث في المسيرة الهزيلة بالساحة الخضراء بالخرطوم وبنيالا والكريدة وكادوقلي حيث سيق الناس زمرا بالبصات بعد ان قدمت لهم شتى انواع الاغراءات النقدية والعينية لاستخدامهم لضرب امال هذا الشعب الكريم في الحرية والانعتاق”.

وطالب البيان جماهير كردفان “افرادا  وجماعات ومنظمات سياسية ومنظمات مجتمع مدني بمقاطعة هذه المهزلة الممسوخة والممجوجة”، مراهنا على الحس الثوري لها، ووقوفها الى جانب العشرات من القتلى والميًات من الجرحى والالاف من المعتقلين السياسيين الذين اضطر هذا النظام المتهاوي لاعلان اطلاق سراحهم – لو صدق ذلك – تحت ضغط شباب الثورة بالداخل وجهود الثايًرين السودانيين يالخارج”.

وقال البيان: “قاطعوها لتبعثوا برسالة قوية وواضحة لسفاح السودان وتابعه (قفة) سفاح كردفان مفادها  اًن تسقط بس”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*