مشاركاً في موكب الرحيل.. “الأمة القومي”: سعينا جاد لإلغاء العقد الباطل مع الشركة الفليبينية

  • 20 فبراير 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

حزب الأمة القومي على تكوينه آليات سياسية وقانونية لمناهضة قرار تسليم الميناء الجنوبي للشركة الفلبينية
أيد حزب الأمة القومي الخطوة التي أقدم عليها العاملون بميناء بورتسودان بعدم مقابلة اللجان التي كونتها الحكومة ما لم يتم إلغاء العقد المجحف والمتمثل في تورط الحكومة في صفقة مشبوهة مع شركة الخدمات الدولية لمحطات الحاويات (ICTSI) الفلبينية، والتي منـحت بموجبها الشركة المذكورة وفق عقد غامض تعوزه الشفافية حق احتكار إدارة وتشغيل ميناء بورتسودان الجنوبي لمدة عشرين سنة كاملة، مقابل أجر زهيد بشروط ميسرة للسداد على أقساط.

من احتجاجات عمال ميناء بورتسودان

وأعلن الحزب في بيان ممهور بتوقيع الأمانة العامة تحصلت (التحرير) عليه اليوم الأربعاء( 20 فبراير 2019م، كامل تضامنه مع كل الجهات المناهضة لهذا القرار الذي وصفه بالجائر، وعده جريمة فساد كبرى بحق البلاد ومواطنيها ومستقبل ٲجيالها المقبلة، ودعا الحزب كافة القوى الوطنية الحية إلى مناصرة وتأييد موقف العاملين الرافض لتسليم الميناء للشركة الفلبينية.

وأكد البيان سعي حزب الأمة القومي الجاد إلى إيقاف إجراءات إنفاذ هذا العقد الباطل بكافة السبل الممكنة، بل والعمل على إلغائه تماما حفاظاً على موارد البلاد ومنشآتها الحيوية، فضلاً عن العمل مع شركاء الحزب على تكوين آليات سياسية وقانونية وإعلامية لمناهضة وتعرية كافة أشكال الممارسات الفاسدة لأجهزة النظام .

ولفت الحزب إلى أن مقاومة هذا الإجراء من شأنها أن تبلغ رسالة لكل الجهات الأجنبية الطامعة في الحصول على إمتيازات رخيصة على أراضي وسواحل وموانئ البلاد .

وحذر الحزب بإسم الشعب السوداني الشركات والدول والحكومات الحريصة على مستقبل علاقتها مع السودان، أن تنأى بنفسها عن إبرام أي عقود وصفقات تجارية أو استثمارية مع هذا النظام الذي يترنح الآن .

وأكد البيان مشاركة قيادات الحزب وجماهيره في موكب الرحيل غداً الخميس 21 فبراير، داعياً في الوقت ذاته كافة قواعد الحزب وجماهير الشعب السوداني إلى المشاركة في مواكب خلاص الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*