الصادق المهدي يقدم “كبسولة التحرير”: تنحي البشير للتحول من الاستقطاب إلى الوحدة الوطنية

الصادق المهدي
  • 02 مارس 2019
  • 6 تعليقات

الخرطوم - التحرير :

قدم رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي في الخامسة من مساء السبت (2 مارس 2019م) بدار الأمة (المركز العام) حلاً للبلاد من أزمتها الحالية وصفه بـ “كبسولة التحرير”، وجه فيها نداءً إلى رئيس الجمهورية عمر البشير طالباً منه “التنحي ليقوم نظام جديد يحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي بصورة قومية وبلا مخاشنة”.

وتضمنت كبسولة المهدي إجراءات ممهدة للخروج من المواجهة الحالية بين الجيش والشعب.

وتمثلت كبسولة الصادق المهدي في الآتي:

  1. رفض إعلان الطوارئ؛ لأن معناه ممارسة مزيد من البطش ضد حركات مدنية سلمية تمارس حقها في التعبير السلمي عن مطالبها، ومنح السلطات حصانة لإجراءاتها.
  2.  رفض عسكرة الإدارة؛ لأنها تعني نصب المؤسسة العسكرية في وجه الشعب المدني.،والقوات المسلحة مؤسسة قومية وظيفتها الدفاع عن الوطن ضد أعدائه بفهم جيش واحد شعب واحد.
  3.  للخروج من موقف المواجهة الحالي نوجه لرئيس الجمهورية نداءً: إنك تستطيع أن تحقق للبلاد مخرجاً آمناً يقدره لك أهل السودان والتاريخ، ويحوّل الاستقطاب الحاد لوحدة وطنية والعزلة الدولية إلى تعاون دولي، والنداء هو:
  • رفع حالة الطوارئ، وإيقاف أعمال البطش والتعذيب والقتل والضرب والاقتحامات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية ضد مدنيين سلميين عزل.
  • إطلاق سراح كافة المعتقلين.
  • التنحي ليقوم نظام جديد يحقق السلام العادل الشامل، والتحول الديمقراطي بصورة قومية وبلا مخاشنة.
  • إبداء الاستعداد للقاء مع ممثلي القوى الشعبية والمهنية والمدنية المطالبة بنظام جديد للاتفاق على تفاصيل العبور نحو النظام الجديد.

هذا الإجراء يجعل من الأزمة فرصة تليق بشعب عبقري أخرجته مواهبه من العواصف إلى بر السلام. خطة هي عبور لمرحلة تاريخية جديدة تجسد القدوة للحكومات والشعوب الغارقة في نزاعات هادمة لمستقبلها”.

6 ردود على “الصادق المهدي يقدم “كبسولة التحرير”: تنحي البشير للتحول من الاستقطاب إلى الوحدة الوطنية”

  1. يقول Faisal Awad:

    السيد.الصادق المهدي
    كلامك.عين العقل لنظام فيه شخض ولحد عندو عقل يقبل يبلع الكبسولة بس انت.اكتر واحد جرب هذا النظام …لو يسمعوا الكلام كان.سمعو كلام جماعتهم بس ما بيسمعوا ..اقصد الكيزان و البشير

  2. يقول عوض ابوشعره:

    ابداء الاستعداد بتاع مين ياعمي الصادق ،، تسقط بس

  3. يقول إسماعبل محمد خير أبو الصادق:

    هو عين الحكمة والحل الممكن المتاح حفظاً للدماء والأرواح والأعراض. ولا يمنع ذالك معاقبة الظلمة الفجرة، خاصة انتهاكات الملثمين وتحرشهم المعين المسيئ لبناتنا.
    اذاً،سقط البشير لابد من فكفكة هرم الدولة كاملة، وهذا الجهد يحتاج إلى مناخ خاص، واتفاق تام ونكران للذات.

  4. يقول محمد مصطفى:

    لقد أسمعت لوناديت حيا… ولكن لا حياة لمن تنادي.. ولو نارا نفخت بها اصاءت ولكن كنت تنفخ في رماد…

  5. يقول طارق شرقاوي.:

    حكيم الامه حفظك الله ليتهم يسمعون.
    كنت دوما ناصحا ومتنازلا وصافحا تتعامل بأخلاق كبير القوم ولكن الطغيان اعمي الطغاه.
    ليتهم يستمعون هذه المره ويحقنوا الدماء ويصونوا البلاد.

  6. يقول عادل حسن احمد:

    شكرا السيد الصادق حكيم السودان وقائده الشرعي والمنتخب ولكن هؤلاء قوم سبقت عليهم كلمه فدعهم يندفعوا الى مصيرهم ومصير كل الشموليين في الربيع العربي وعبر التاريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*