ماي تعلن أنها ستشكل “حكومة أقلية” بالتعاون مع حزب ايرلندي

الانتخابات البريطانية: “المحافظون” فقدوا الأغلبية المطلقة وكوربن دعا ماي للاستقالة

  • 09 يونيو 2017
  • لا توجد تعليقات

لندن- التحرير:

أظهرت  نتائج الانتخابات البريطانية “مفاجأة”، ورغم أن  حزب المحافظين بزعامة تيريزا ماي فاز  بأكبر عدد من أصوات الناخبين  لكنه لم يحصل   على أغلبية مقاعد البرلمان المطلوبة لتشكيل الحكومة وهي 326 مقعدا ، وحصل المحافظون على 318 مقعدا ، فيما حصل حزب العمال بزعامة جيرمي كوربن على  261 مقعداً  و الحزب الوطني الاسكتلندي 35 الديمقراطيون الأحرار 12  مقعدا فيما حصل  الاتحادي الديمقراطي (أيرلندا الشمالية) على  10 مقاعد.

وبهذه النتيجة اسفرت الانتخابات  المبكرة البرلمانية التي جرت أمس ( 8 يونيو) عن  ” برلمان معلق”، أي أنه ليس في مقدور  أي من الحزبين الكبيرين أن يشكل منفردا حكومة جديدة، ويتعين  الاستعانة بأحزاب أخرى في البرلمان لتشكيل الحكومة..

ورأى زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربن أن الوقت قد حان لتستقيل رئيسة الوزراء تيريزا ماي( حزب المحافظين)  بعد أن أشارت نتائج الانتخابات إلى أنها خسرت أصوات ودعم وثقة الناخبين.

وقال “تمت الدعوة لهذه الانتخابات حتى تحصل رئيسة الوزراء على أغلبية كبيرة لتؤكد سلطتها”. و”إذا كانت هناك رسالة من نتائج الليلة فهي أن “رئيسة الوزراء دعت لهذه الانتخابات لأنها أرادت تفويضاً، التفويض الذي حصلت عليه هو خسارة مقاعد للمحافظين وخسارة أصوات وفقد دعم وفقد ثقة”

وأضاف “أتصور أن هذا يكفي لترحل وتفسح الطريق لحكومة تمثل كل شعب هذا البلد بحق”.

من جانبها أعلنت  رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي  ( 9 يونيو) إنها ستشكل حكومة جديدة تقود بريطانيا في المحادثات مع الاتحاد الأوروبي لضمان التوصل إلى اتفاق بشأن ” بريكست” (  للخروج من الاتحاد الأوروبي).

وبعدما خسرت ماي 12 مقعدا كانت لدى  حزب المحافظين قبل دعوتها لانتخابات مبكرة، فانها تحتاج الى  مساعدة  أحزاب أخرى في البرلمان كي تشكل حكومة جديدة.

وأشارت  ماي الى أنها ستعتمد في البرلمان، حيث فقدت الأغلبية المطلقة  على تأييد من سمتهم بـ “أصدقائها” من الحزب الديمقراطي الوحدوي في ايرلندا الشمالية .

وقالت “سنواصل العمل مع أصدقائنا وحلفائنا في الحزب الديمقراطي الوحدوي على وجه الخصوص”.

وأضافت “يتمتع حزبانا بعلاقات قوية منذ سنوات وهو ما يجعلني أثق في أننا سنتمكن من العمل معا من أجل صالح المملكة المتحدة ككل”

يشار الى أن المحافظين  حصلوا على نسبة 42 في المئة من الأصوات، فيما حصل  العمال على 40 في المئة، وحصل  الديمقراطيون الأحرار على نسبة  7 في المئة، وحزب استقلال بريطانيا 2 في المئة، ونال حزب الخضر نسبة  2 في المئة.

وجاءت  نتيجة الانتخابات دعماً لثقل  حزب العمال في البرلمان، إذ أضاف  لرصيده السابق 29 مقعداً، و خسر المحافظون 12 مقعداً، وفقد  الحزب الوطني الاسكتلندي 22 مقعدا في ظل تقدم  المحافظين والعمال والديمقراطيين الأحرار في اسكتلندا.

وفي اطار التفاعلات دعا  رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ، تيريزا ماي الى  البدء في أقرب وقت ممكن في محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*