حيرة

أنا وهو !!

  • 24 يونيو 2017
  • لا توجد تعليقات

أحمد عمر إدريس

أنا في خريطة بلادي أتبوأ مكاني في القمة، أجلس على رأس هذه الخريطة، هكذا أراد الله ولا راد لإرادته، أنا ابن آلاف السنين… أنا الزمان والمكان والتاريخ..
إذاً من أنت؟
ومن تكون؟
بل – أصلاً – من أين أتيت؟!
لوني ليس لونك!
أنا ألوان الطيف … لي لون، ولأبي لون آخر.. لأمي لون، ولشقيقتي، وشقيقي لون آخر، حتى لعمي لون.. ولخالي لون مختلف، وإذا جمعنا هذه الألوان نجدها ألوان السودان ..
إذن من أنت؟!
أنا الصدق والمصداقية ..
هكذا يقول تاريخ مجتمعي.
أنا سوداني “زول دغري” هكذا وصف المستعمر أهل هذه البلاد، أنا ابن النيل والساقية.. والمنجل والمطرقة.. والطورية والسلوكة والمحراكة ..وأنا ابن النخيل.
إذاً من أنت؟!
أنا سليل ترهاقا، و(نبتة)حبيبتي أنا..
من رماة الحدق أنا، حتى جاؤوا بالتي هي أحسن .
فكان إيماني ها هنا..ها هنا..ها هنا.
كما أشار الرسول الكريم.
فمن أنت؟!
يا ناس …يا عالم.. من هذا؟!
من هو ؟!
ومن أين أتى؟!

ahmedomar1991124@gmail.com

التعليقات مغلقة.