اعتقال طبيب بسبب حظر التجوال

  • 02 أبريل 2020
  • لا توجد تعليقات

يوسف السندي

تم ايقاف طبيب عائد من عمل طاريء بواسطة دورية عسكرية بسبب حظر التجوال !! كل بلاد وسكان وموظفي العالم يعلمون أن حظر التجوال يستثني منه الكوادر الطبية التي تخرج استجابة لحالة طارئة او تعود لمنزلها بعد انتهاء نوبتها الطارئة من أجل الاستعداد للنوبة القادمة ، الا طبعا هذه الدورية ، وجتى بعد ان اخبرهم الطبيب بوظيفته لم يراعوا ذلك وانتهى المقام به في السجن ، ليقضي ليلته تلك فيه وكأنه مجرم قبض عليه متلبسا بجريمة خرق القوانين .

حظر التجوال الذي فرض الآن هو حظر تجوال صحي وليس عسكري . في الحروب والأزمات الامنية يتم فرض حظر التجوال من الحكومات لتسيطر على الانفلاتات الأمنية ، بينما الحظر الراهن معلن من أجل محاربة وباء كورونا ، هو حظر لمعركة جنودها الأطباء والكوادر الصحية ، و بالتالي فانهم جميعا على أهبة الاستعداد سواء في المستشفيات او في منازلهم ورهن إشارة اي طلب حضور للمستشفيات ومعاينة الحالات في اي وقت من الأوقات، وهذا بالضبط ما يجعل من الطبيعي والمنطقي ان يتم التحقق من هوية الطبيب أو الكادر الصحي بواسطة نقاط ارتكاز القوات العسكرية ثم تركه يعبر ليواصل معركته مع كورونا وغيرها من الطواريء الصحية.

من حق نقاط الارتكاز العسكرية طلب أوراق تثبت هوية الطبيب في حال وجوده في الخارج أثناء حظر التجوال ، ومن حقها كذلك التحقق من وجهته ، فهي مسؤولة من كفاءة وقوة حظر التجول، بيد انه ليس من حقها ان تسجن طبيبا فقط لأنه لا يملكها ، فهناك عشرات الطرق التي يمكن بها التحقق من هوية الشخص الذي قبض عليه ، فالتلفونات موجودة هذا غير ان اللقوات العسكرية لديها وسائل تواصل فيما بينها ، ويمكنها عبر الاتصالات ان تصل لاقرب نقطة ارتكاز من المستشفى الذي يعمل فيه الطبيب ، وهي بدورها تصل المستشفى للتأكد، وكله قد لا يتعدى دقائق.

لا نريد في هذا الوقت مشاكل وصراع واحتقانات من اي نوع ( البلد الفيها مكفيها ) ، إثارة العداوة بين الأجهزة العسكرية والطبية ليس من الصالح في الوقت الراهن ، فكلاهما في نفس المعركة، وهما الفئتان اللتان في (وش ) مدفع كورونا ، وبالتالي يجب ان يتم تنسيق عالي المستوى بينهما من أجل خدمة المواطن في هذا الوقت الحرج.

الأطباء والكوادر الصحية على كل من يخرج لاداء واجبه الإنساني ان يحمل ما يثبت انه طبيب سواء بطاقة التسجيل المهني لدى مجلس التخصصات الطبية او البطاقة القومية ، وعلى نقاط الارتكاز العسكرية تسهيل عبوره بناءا على هذه الاثباتات حتى يستطيع الأطباء والكوادر الطبية الاستجابة لنداءات الطواريء بكل ثقة واطمئنان .


sondy25@gmail.com

التعليقات مغلقة.