الدكتورة حاجة كاشف بدري

  • 25 أبريل 2020
  • لا توجد تعليقات

محمد مصطفى فرح

فقدت البلاد الدكتورة حاجة كاشف بدري التي انتقلت روحها إلى بارئها صباح يوم الجمعة الموافق ١٤ سبتمبر 2018 م في مستشفي رويال بعد صراع طويل مع المرض. وبذلك تنطوي صفحة ناصعة من تاريخ رائدة من رائدات الحركة النسوية في السودان والتي ساهمت في تشكيل الوعي، وقادت مبادرات قومية مهمة في تاريخ السودان، وهي من المؤسسات للاتحاد النسائي السوداني. وعبر مسيرة المرأة والحركة النسائية تحقق الكثير للمرأة السودانية في أخذ حقوقها كاملة متقدمة على العديد من الدول العربية والإسلامية ودول العالم الثالث.

اللهم ارحمها رحمة واسعة واكرم نزلها ووسع مدخلها واسكنها في الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
العزاء موصول لأسرتها في أم درمان وجزيرة صاي وجزيرة مقاصر ولكل أهلها وجيرانها وأصدقائها ومعارفها وتلاميذها وزملائها في العمل النسوي وقطاع التعليم والسلك الدبلوماسي والحركة الوطنية السودانية والمرأة السودانية التي عملت وضحت من أجلها. إنا لله وإنا إليه راجعون.

خلفية أسرية

ولدت الراحلة الدكتورة حاجة كاشف عام 1933 في مدينة أمدرمان. نزحت أسرتها من جزيرة صاي، مركز عبري بمنطقة السكوت ، محافظة وادي حلفا بالمديرية الشمالية أواخر القرن الثامن عشر في فترة المهدية واستقرت في (حوش بدري) بجوار منزل الزعيم الأزهري ببيت المال بأم درمان.
والدها هو كاشف حسن بدري واشتهر بـ “كاشف خيري” وكان من أعيان أم درمان ومن أوائل الباشكتبة في عهد الحكم الثنائي الإنجليزي المصري. استقر مع أبناء عمومته في (حوش بدري) وكان يزور موطنه الأصلي في جزيرة صاي سنويا مع بعض أفراد أسرته حتى وفاته ولا زال منزل الأسرة الكبير قائما بقرية صيصاب بجزيرة صاي. والدتها هي شامة عثمان بدري وإخوانها هم حسن وصالح وبدري وعثمان وعائشة.

حوش بدري بأم درمان كان محطة لطلاب العلم من منطقة السكوت والمحس وقد استضافت العشرات من الدارسين الذين كان لهم دور رائد في بناء السودان الحديث.

تزوجت الدكتورة حاجة كاشف من الدكتور علي التوم محمد الخبير الاقتصادي بمنظمة الفاو ووزير الزراعة السوداني الأسبق. ولهم ثلاث بنات وولد واحد هم: منى علي التوم، وسعدة علي التوم ، وهدى علي التوم وأكرم علي التوم.
أسرة بدري كاشف تعتبر من الأسر العريقة في أم درمان واشتهر أفردها في مجالات التعليم والثقافة والأدب والفن والرياضة نذكر منهم من الجيل السابق الفنان الشاعر خليل فرح بدري والأستاذ أبو القاسم محمد بدري من الرعيل الأول الذي ارتبط إسمه بمعهد بخت الرضا ومجلة الصبيان والأديب الشاعر حسن عثمان بدري صاحب مكتبة الثقافة بأم درمان، والشاعر محمد على عثمان بدري من الرعيل الأول لشعراء الحقيبة ولاعب فريق الهلال الشهير في زمانه قرعم وكثيرون غيرهم.

الدكتورة حاجة كاشف في سطور:

  • من مواليد أمدرمان عام 1933م
  • أكملت تعليمها الأولي والأوسط والثانوي بمدارس الحكومة بأم درمان، والجامعي بكلية الخرطوم الجامعية عام 1956م.
  • من الفرقة التي نظمت أول إضراب في مدارس البنات في السودان.
  • حصلت على درجة الماجستير في علم التاريخ من جامعة القاهرة عام 1977، وعلى درجة الدكتوراه في العلوم الإجتماعية من جامعة براجستان – الهند 1991م،
  • بدات العمل السياسى السرى وهي في المدرسة الثانوية ،
  • عضو مؤسس لاتحاد النساء السوداني عام 1952 م، وعضو لجنته التنفيذية في عام 1958 م، وترأست الإتحاد في دورة 1956 م 1957 م ،
  • عضو مؤسس للجنة السلام السودانية عام 1952م ،
  • عملت مساعدة ضابط اعلام بوزارة الاعلام في الفترة 1956-1958م وفصلت لاسباب سياسية ،
  • عملت مدرسة بالمدارس الثانوية بأثيوبيا لمدة خمس سنوات ،
  • لها مقالات وأوراق في قضايا المرأة وهي أول من خصص ركنا للمرأة فى جريدة الصراحة بعنوان (باب المراة والعمل) وحررت صفحة المرأة بها ،
  • كانت مراسلة لصحيفة الرأي العام من إيطاليا لمدة أربعة أعوام ،
  • كان لها نشاط في الإذاعة من خلال ركن المرأة والبرامج الأخرى ،
  • أصدرت مجلة القافلة الثقافية عام 1956 م والتي لم تستمر طويلا ،
  • عملت نائب للأمين العام للجنة الوطنية لليونسكو.
  • عضو في تحرير مجلة التوفيق التربوي والتي كانت تصدرها وزارة التربية وكتبت مقالات تربوية عديدة فيها.
  • عضو مؤسس لجمعية الهلال الأحمر السودانية عام 1956 م ،
  • إشتركت في تكوين هيئة نساء السودان 1962 م ،
  • عضو في جبهة الهيئات التي تكونت في أكتوبر بعد الثورة عام 1964 م ،
  • عضو في لجنة إتحاد تعليم الكبار الإفريقي، والسوداني أيضا ،
  • إشتركت في مؤتمرات تعليمية ونسائية محلية وإقليمية وعالمية عديدة ،
  • صدر لها كتاب بعنوان الحركة النسائية في السودان ،
  • صدر لها كتاب: الخليل الشاعر عام 1954 م في الخرطوم ،
  • عينت في منصب رئيسة مجلس الرعاية الاجتماعية في العام 1980 م بدرجة وزير ،
  • رأست بعثة جامعة الدول العربية بالهند 1983-1987م .، كما رأست بعثة جامعة الدول العربية بكينيا 1988-1990م ،
  • عضو مؤسس لمجموعة المبادرات النسائية ،
  • عملت محاضرة بجامعة الأحفاد للبنات.

رحمها الله رحمة واسعة.


(أبو مصطفى)

التعليقات مغلقة.